samedi 26 novembre 2016

انطباعات ما بعد محاكمة مدير الثورة نيوز في تاريخ 24 نوفمبر 2016




قاعة المحكمة كانت ممتلئة بالحاضرين وهي قاعة لا يمكنها ان تسع الحاضرين في مثل هذه المحاكمات السياسية، وقد قامت حراسة الثكنة بمنع عدد هام من أقارب وأصدقاء مدير الثورة نيوز  من الدخول الى قاعة المحكمة، والذين عبروا عن استيائهم من تلك الممارسات بحرمانهم من حضور محاكمة يجب ان تكون علنية.


  بعد رفع الجلسة توجه عدد من المحامين والحاضرين في بهو المحكمة الى فريق دفاع الثورة نيوز وأثنوا على مرافعاتهم المميزة ودارت نقاشات قانونية انتهى جميعها الى اعتبار المحاكمة فضيحة أخلاقية وقانونية وسياسية... وقد اجمع كل الحاضرين بان هذه الجلسة تذكرهم بالمحاكمات السياسية زمن نظام بن علي. 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire