vendredi 19 août 2016

مهزلة قضائيّة وقانونيّة بمحكمة سوسة : قرار تحجير السّفر عن صاحب الثّورة نيوز أو المظلمة الكبرى!




خبر تحجير السّفر عن صاحب الثورة نيوز حاز على اهتمام جلّ وسائل الإعلام التي اعتبرته الأهم وصدرته على نشراتها وصفحاتها حتى قبل الأخبار الوطنية والسياسية والعالمية وكم كانت صدمتنا كبيرة للموقف السّلبي والهجين واللاّمسؤول لدعاة حريّة الرأي والتّعبير والذين انساقوا وراء الشّائعات وسارعوا لتأييد الحملة المسعورة التي شنّها غربان السّوء وخفافيش الظلام على الجريدة الاستقصائية الأولى في تونس والعالم العربي ... مسلسل الإهانات الموجّهة إلينا والإشاعات المروّجة حولنا تواصل بحدّة على مدى شهر ونصف على مختلف المنابر والمواقع والفضاءات والصالونات الإعلامية والسياسيّة والحقوقيّة وكان في اعتقاد قائد الأوركسترا  المسمّى شوقي تبّيب أو طبيب (غير مهمّ؟؟) أننا سنكون لقمة سائغة له ولحلفائه من الوحوش المفترسة التي تحاصرنا من كل صوب وكان يحلم بأننا سنسقط بالضّربة القاضية من الجولة الأولى وﻓﻲ هوّة ﺳﺤﻴﻘﺔ  !... لكن ليس كل ما يتمناه شوقي يدركه ... وتجري الرّياح بما لا تشتهي السّفن ... ؟؟ ليست الفائدة  في الكثرة بل الفائدة في النتيجة وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله. 


شهد القضاء التونسي يوم 09 أوت 2016 مهزلة كبرى وكارثة حقيقية لعدم توافر كثير من العناصرالقضائيّة الواجب توافرها في أي محاكمة ولتكريسها تبعيّة هذا القضاء العاجز لأهواء عميد الصدفة شوقي تبّيب أو طبيب أو حتى ممرّض أو مريض (غير مهمّ؟؟) بعد أن أصدرت المحكمة الابتدائية بسوسة قرارا قضائيا جائرا بحقّ صاحب الثورة نيوز محمد ناعم الحاج منصور من أجل حزمة من تهم واهية لا تشكّل جرائم يمكن التحقّق منها ؟؟ وكان في اعتقادنا أن رئيس المحكمة الابتدائية بسوسة فرج بيزيد والذي تمّت ترقيته في الحركة الأخيرة الى خطّة رئيس أول لمحكمة الاستئناف بسوسة هو من أمضى القرار المهزلة ولكن اكتشفنا فيما بعد انه كان في رخصة راحة سنويّة ولم يكن على علم وبالمناسبة نوجّه للقاضي الفاضل فرج بيزيد اعتذارنا عن الخلط الذي حدث في مقال الأسبوع الفارط تحت عنوان " قرار تحجير السّفر عن صاحب الثورة نيوز ...سابقة خطيرة تؤسس لقانون الغاب ودولة المافيا" بعد أن أوقعنا مروّجو الخبر  المثير  في الخطأ خصوصا وأنه جاء في الخبر على كل وسائل الإعلام ما يلي " قرّر رئيس المحكمة الابتدائية بسوسة  تحجير السّفر عن صاحب جريدة الثورة نيوز محمد ناعم الحاج منصور و ذلك بطلب من هيئة مكافحة الفساد" فمعذرة مرّة أخرى.


نسخة من قرار تحجير السفر الذي اتخذه وكيل رئيس محكمة سوسة1 أنيس سكمة في غياب عريضة جدّية وأسانيد ثابتة ومؤكدة (مجرد مهاترات)

مقال الثورة نيوز ليوم الجمعة 15 جويلية 2016 أفقد عميد الصّدفة صوابه

سبق للثورة نيوز أن انتقدت الأستاذ سمير العنابي   الذي شغل منصب رئيس الهيئة الوقتية لمكافحة الفساد من شهر مارس 2012 الى شهر  ديسمبر 2015 وعمل في صمت وفي إطار جد محترم و تقبل ذلك بصدر رحب يؤكّد معدنه النفيس وأما الخلف الأستاذ شوقي طبيب والذي شغل المنصب لبضعة أشهر (من 06 جانفي 2016 الى اليوم) فإنه أكثر من الظهور الإعلامي ومن التّصريحات الغوغائيّة والتضليليّة  الجوفاء والجدل العقيم موجها اتّهاماته المجانية لكل من هبّ ودبّ من المسؤولين وكبار إطارات الدولة وحدث المنعرج مع الثورة نيوز خلال الفترة الممتدة من شهر جوان الى اوائل شهر جويلية 2016 حينما اتهمناه بالفساد وذلك في مقالات صدرت تباعا على الثورة نيوز من أبرزها مقال أول صدر في الثورة نيوز عدد 178 ليوم الجمعة 03 جوان 2016 تحت عنوان " آن الأوان لقلب الطاولة على رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد: جماعة الكسكسي بالمنّاني يكشفون حقيقة عميد الصّدفة شوقي طبيب؟" ومقال ثان صدر في الثورة نيوز عدد 179 ليوم الجمعة 10 جوان 2016 تحت عنوان " القمر وعواء الذّئاب: المحامي شوقي طبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد... مورّط في الفساد؟" ومقال ثالث بنفس العدد تحت عنوان " عميد الصّدفة شوقي طبيب في سباق مع الزمن من أجل حقيبة وزارة العدل" ومقال رابع صدر في الثورة نيوز عدد 184 ليوم الجمعة 15 جويلية 2016 تحت عنوان " كيف تدّخل شوقي الطبيب لشقيقه سمير و مكنّه من تعويضات ووظيفة بمفعول رجعي و زجّ به في قائمة سجناء الرأي و الحال أنه سجن من أجل صكوك بدون رصيد ؟؟" حيث كان للمقال الأخير تأثير سلبي على عميد الصدفة أدخله في حالة هيستيريا حادّة ولتنطلق إثرها رسميّا الحملة المسعورة على صاحب الثورة نيوز ... والسؤال المطروح لماذا لم يهاجم سلفه الأستاذ سمير العنابي الثورة نيوز وهو الذي شغل المنصب لسنوات من شهر مارس 2012 الى شهر  ديسمبر 2015 ... ولماذا لم يهاجم شوقي الطبيب الثورة نيوز إلا بعد أن كشفت فساده انطلاقا من يوم 03 جوان 2016 وهو الذي يشغل المنصب منذ يوم 06 جانفي 2016 ؟ ولماذا حاول عميد الصدفة الدّخول في مفاوضات مباشرة معنا عبر بعض من الوسطاء والأصدقاء المشتركين (ح. ه. – ك.ل. – ش.ج. – ح.م. –س.ع. و....؟  ولماذا غضب حينما رفضنا ابتزازه وترغيبه وتهديده وأجّلنا لقاءه الى تاريخ غير معلوم متحجّجين بكثرة مشاغلنا وتواتر تنقلاتنا ؟  من هنا نخلص الى أن شوقي طبيب أراد من وراء الحملة التشويهيّة الأخيرة إما الإضرار بصاحب الثورة نيوز والزج به في السجن أو على الأقل ابتزازه والضّغط عليه لإلجامه وإسكاته إذ لا مجال للتشهير بالرئيس العميد ؟ وهو مستعدّ للتّحالف مع الأبالسة والشياطين والمنحرفين والبلطجيّة والفاسدين والإخوان واليهود والنّصارى والمجوس لتحقيق مبتغاه وهذه خاصيّة يعرفها عنه كل من عرفه فوصوليّته وتملّقه ونرجسيّته وأنانيّته تفوق الحدود وعلى قول المثل الشعبي الذي ينطبق تماما على الرئيس العميد المغرور " ما يعجبك نوار الدّفلة في الواد داير الضّلايل .... و ما يعجبك زين الطفلة حتى تشوف الفعايل".



عريضة الدّعوى اعتمدت على تدوينة فايسبوكيّة صادرة عن صفحة مشبوهة

كامل يوم الخميس 04 اوت 2016 خصّصه عميد الصّدفة شوقي طبيب المتمترس بمكتبه بالطابق السّادس ببناية هيئة دعم الفساد (معلوم الكراء السنوي للبناية  250 ألف دينار ) لتحرير نص العريضة الموجّهة الى وكيل الجمهورية بابتدائية سوسة ولتمرير بعض الاتّصالات الهاتفية مع كل من رئيس مرصد استباحة القضاء أحمد الرحموني ورئيسة جمعية القضاة الرحمونيين روضة القرافي للتّنسيق والتّشاور بما يخدم المصالح المشتركة) ؟؟؟؟)... العريضة تمّ تحريرها بتاريخ يوم الجمعة 05 اوت 2016 وموضوعها طلب استصدار تحجير السفر عن طريق رئيس المحكمة الإبتدائية بسوسة على معنى الفقرة الأخيرة من الفصل 15 من القانون عدد 40 لسنة 1975 والمرسوم الإطاري عدد 120 لسنة 2011 في حقّ محمد ناعم الحاج منصور ...هنا نلاحظ كيف أخطأ المحامي الكبير (؟؟) في موضوع العريضة بعد أن أسقط كلمة "قرار" أو "إذن"  والصّحيح طلب استصدار قرار في تحجير السفر ... وأما عن فحوى العريضة فهو هزيل ومخجل وفارغ وغامض وتافه حيث سجّلنا اعتماد تاجر حقوق الإنسان وبيّاع الكلام على بيانات فاقدة للحجيّة القانونيّة (بيان الرّباعي بتاريخ 18 جويلية 2016 لنقابة الصحفيين وجمعية مديري الصحف ورابطة حقوق الإنسان وهيئة مكافحة الفساد -  بيان جمعية القضاة بتاريخ 02 أوت 2016 ) وعلى شكاية باطلة شكلا مؤرخة في 06 جوان 2016 رفعها عدد من القضاة الذين تعلقت بهم شبهة الفساد بمحكمة قفصة (رئيسة المحكمة وسيمة الهادف – وكيل الجمهورية محمد الخليفي – قاضي التحقيق نبيل القبي) وعلى مراسلة (لا علاقة لها بصاحب الثورة نيوز لا من بعيد ولا من قريب) مؤرخة في 11 جويلية 2016 موجهة من وكيل الجمهورية بقفصة محمد الخليفي الى رئيس الهيئة الوقتية للقضاء العدلي خالد العياري لرفع الحصانة القضائية عن قاض بقفصة (؟؟) وأخيرا وهذا الأهمّ على تدوينة نشرت يوم 02 اوت 2016 على الصفحة الفايسبوكية المشبوهة "هريسة نابلية" حيث تعمد عميد الصّدفة الإشارة الى التدوينة بالجملة التّالية " المقال الصّادر بتاريخ 02 أوت 2016 على الموقع الإليكتروني "هريسة نابلية" والمتضمن معطيات واتّهامات خطيرة تنسب لمجموعة من الموظفين السامين بكل من وزارة الداخلية والديوانة وكذلك قاضيين تعلقت بهما شبهات الانخراط في وفاق إجرامي مع المظنون فيه " وهكذا وبجرّة قلم انقلبت الصفحة الفايسبوكية المشبوهة والقذرة والمعروفة بأخبارها الزائفة الى موقع اليكتروني موثوق به ومصدر رسمي يعتد به (؟؟) والغريب في الأمر أن التدوينة صدرت في نفس التاريخ أي 02 أوت 2016 وبعد ساعات من صدور بيان جمعية القضاة وهو ما يحيلنا الى وجود توافق مريب بين هيئة شوقي طبيب وجمعية روضة القرافي وصفحة هريسة نابلية (؟؟) وهو ما تؤكّده التدوينة التي نشرتها الصفحة المشبوهة والمأجورة مساء يوم 07 أوت 2016  على السّاعة 23.34 جاء فيها ما يلي " كنت قد تحدثت عن صاروخ في اتجاه دبر هذا الفاسد... في انتظار الخبر الأهم في غضون ال48 ساعة القادمة"(نعتذر للقرّاء عن بذاءة الكلام المنقول ونعول على تفهمهم)... وهنا صدقت نبوءة هريسة نابلية وبعد مضي 48 ساعة بالضّبط من نشر التّدوينة أي يوم 09 اوت 2016 صدر قرار تحجير  السّفر  وهو ما يؤكد أننا أمام عصابة مفسدين "مافيا" على غاية التنظيم تعمل على نفس الإيقاع من أجل الإيقاع بصاحب الثورة نيوز كلّفهم ذلك ما كلّفهم.


العريضة الهزيلة شكلا ومضمونا لرئيس هيئة دعم الفساد وجدت كل الدعم والمساندة من قضاة التيار الرحموني بمحكمة سوسة1

تدوينات "هريسة نابلية" ألقت بظلالها على حركة القضاة

جاء في خبر بصحيفة أسبوعية (المصور) أن الثورة نيوز كانت حاضرة بالغياب في مداولات الهيئة الوقتيّة للقضاء العدلي خلال الأسبوع الأول من الشّهر الجاري كما تسبّبت في التّأخير المسجل عند الإعلان عن نتائج الحركة من يوم الجمعة 5 أوت الى يوم الأحد 7 أوت 2016 وحسب التّسريبات فقد تمّ وعلى خلاف التوقعات اعتماد ما روّجت له الصّفحة المشبوهة "هريسة نابلية" من أكاذيب وأراجيف وترهات لا يقبلها عقل سليم حول انخراط عدد من القضاة الشرفاء  والأكفّاء في وفاق إجرامي مع صاحب الثورة نيوز للسّيطرة على مفاصل الدولة (؟؟) ...وهكذا اعتمادا على تدوينات فايسبوكية كاذبة ومغرضة يتقرّر مصير قضاة تونس (؟؟؟) هل وصل السقوط الى هذا المستوى ؟ وهل أصبح للفايسبوك جمهوره داخل هيئة القضاء العدلي ؟ والحقيقة وعلى خلاف ما تمّ ترويجه أو تداوله فإن صاحب الثورة نيوز تجمعه علاقات صداقة بعشرات بل مئات القضاة الشّرفاء من مختلف الرّتب والخطط وبكامل تراب الجمهورية وهو متابع وناقل أمين منذ سنوات للمشهد القضائي وكان له شرف حضور عدد من المؤتمرات والندوات للجمعية أو للنقابة ... فهل أصبحت علاقة الإعلامي بالقاضي محلّ شبهة وجريمة لا تغتفر  (؟؟؟) مع التأكيد على أننا لا ولن نستجدي المساندة أو المساعدة  من أحد حتى لو كان كبير القضاة أو زعيمهم الرّوحي.


رئيسة هيئة دعم الفساد استشهد صلب العريضة الفضيحة ببيانات متهافتة لهيئات نقابية وجمعياتية لتأكيد جرائم الفساد على صاحب الثورة نيوز

رئيس ما يسمّى بهيئة دعم الفساد استغلّ منصبه وخصائص وظيفه للنيل من ألدّ أعدائه

شوقي طبيب رئيس ما يسمّى بهيئة دعم الفساد والذي خصّص كامل وقته وعلى مدى شهري جويلية وأوت 2016 واستغل المرفق العمومي ووظّف خصائص وظيفه لخدمة مصالحه الخاصّة وللإجهاز على صاحب الثورة نيوز وتوريطه في أيّة جريمة على قاعدة معيز ولو طاروا إذ لا مجال لترك المجال فسيحا أمام الثورة نيوز لتكون حجر عثرة أمام طموحاته للوصول الى السّلطة وللإثراء غير المشروع وقد وصل الأمر بهذا الشّخص المريض  الى حدّ تخصيص سيارة إدارية وسائق يوم  الجمعة 05 اوت 2016 لايصال العريضة التافهة والحقيرة (مستوى تحريرها كان ضعيفا جدّا ولا يرتقي إلى مستوى عميد سابق ومحام لدى التعقيب) الى وجهتها أي محكمة سوسة الإبتدائية ويمكن الرجوع الى ختم مكتب ضبط الهيئة على الصّفحة الرّابعة والأخيرة حيث يظهر التاريخ 05 اوت 2016 وعدد الضّبط 1/14509 كما يظهر على ظهر الصّفحة الأولى للعريضة المشار اليها ختم مكتب ضبط وكالة الجمهورية بابتدائية سوسة وبه مضمّن تاريخ الوصول 05 اوت 2016 وعدد الضبط 3268 وقد تأكد للثورة نيوز انه دار حديث هاتفي مطوّل (دون إضافات) بين شوقي طبيب ووكيل رئيس محكمة سوسة أنيس سكمة (محسوب على جمعيّة القضاة وعلى علاقة صداقة متينة بالقاضي الفاسد والمحامي المزعوم فيصل منصر ) والفاهم يفهم.


رئيس هيئة دعم الفساد اعتمد في عريضته على تدوينة تافهة لصفحة فايسبوكية حقيرة ولمغالطة القضاء زعم انها مقال صادر بموقع الكتروني

مسرحيّة سيّئة الإخراج لتحجير السّفر عن صاحب الثورة نيوز

وكيل الرئيس بمحكمة سوسة المكلّف بالأذون على العرائض (قاض شريف وعلى كفاءة عالية) لم يكن مضمونا لتنفيذ المخطط الشيطاني لغربان السّوء اللاّهثين منذ فترة للنّيل بأيّة طريقة من صاحب الثورة نيوز الذي أبعد النوم عن جفونهم ... لذلك إخفاء العريضة المقدّمة من هيئة دعم الفساد من يوم وصولها يوم 05 أوت إلى يوم 08 أوت 2016 في أحد أدراج القضاة الموالين وبمجرّد نزول قاضي الأذون (وكيل رئيس) في جلسة للدّائرة الصيفيّة حتى انقضّ القاضي أنيس سكمة حليف التيار الرحموني وحبيب الرئيس العميد على الفرصة وليحرص شخصيّا على متابعتها بين النيابة والمحكمة ولينتهي الأمر بتحقيق المراد وإصدار الإذن الظالم في تحجير السفر عن صاحب الثورة نيوز  دون احترام أدنى أبجديات التّقاضي القانوني وفي غياب أركان الجريمة أو مؤيداتها والتي لم تتعدّ التّصريحات والبيانات والتّدوينات ونحن هنا لن نلوم النيابة العموميّة بسوسة والتي ساندت المطلب وانساقت وراء أهواء الرئيس العميد المصاب بهوس السّلطة والاستبدادفالتصدي للظلم والحرص على التطبيق السّليم للقانون يتطلب الشّجاعة والجرأة والحياد وهي مع الأسف مواصفات مفقودة حاليّا في عدد من محاكم البلاد. 


قرار تحجير السّفر عن صاحب الثورة نيوز كان يحتاجه شوقي المريض عفوا المريض لتحقيق ما يسمّى ب"البوز" Buzz على سنفونيّة النّصر الدّنكشوتي ضدّ طواحين الهواء فنتائج الحملة الإعلاميّة الشّرسة كانت جد مخيبة للآمال وخاصة بعد افتضاح أمر عريضة أصحاب المطاعم السياحيّة بسوسة المزوّرة والمدلّسة وحدوث انشقاق داخل الرّباعي بعد تراجع رابطة حقوق الإنسان ونقابة الصّحفيين عن موقفهما الأول إثر اكتشافهم لمقالب وألاعيب شوقي طبيب والطيب الزهار  ورؤوف بن خلف الله ورغم انضمام جمعية القضاة الرحمونيين (روضة القرافي) المعلن ومساندة مرصد استباحة القضاء (أحمد الرحموني) غير المعلنة إلا أن موقف العصابة المتآمرة ظل ضعيفا وبعيدا عن تحقيق أي تقدّم في معركة "الرّصاص المصبوب على الثورة نيوز" والتي طالت أكثر من اللزوم في حرب واحد ضد الكل Seul contre tous .... "ضحكت المذبوحة على المسلوخة، ماتت المقدّدة بالضّحك" مثل شعبي يضرب على من يعيب غيره و هو مليء بالعيوب وبه أكثر العيوب من غيره فشوقي طبيب احترف منذ شبابه الابتزاز وامتهن التحيّل وانغمس في الفساد للعنكوش وعلى قاعدة "الجمل ما يشوفش  عوج رقبته" واصل العميد الرئيس شوقي طبيب اعتماد نفس الطرق الملتوية ونفس الوسائل الرّخيصة والأساليب القذرة لتحقيق رغباته وأهدافه وللإطاحة بخصومه ...للتذكير فقط شوقي الطبيب حريص على أن يكتب أعلى مراسلاته باسم هيئة دعم الفساد بعبارة "مكتب الرئيس" وعلى أن يمضي أسفلها باسم العميد شوقي الطبيب بعد أن حول العمادة التي شغلها لأشهر عدّة الى أصل تجاري في أسواق النخاسة والقذارة...



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire