samedi 25 mars 2017

ورقات من سيرة «الرياضية» ماجدولين الشارني




وزيرة الشباب والرياضة ماجدولين الشارني اثارت جدلا واسعا مؤخرا في وزارتها خاصة بعد اتخاذها لقرارات اعتباطية وغير مدروسة في تنحية مسؤولين واعفاء اخرين على قاعدة الولاء والمحسوبية... وورود افادات بوجود فساد اداري وسوء تصرف وهدر للمال العام تمارسه ماجدولين الشارني... التي لا تمتلك اية تجربة سياسية عدا انها شقيقة الشهيد سقراط ... لذلك قد قترح البعض تعيين شقيق لكل شهيد في احد المناصب.



انتداب مدون في الديوان بأجرة 2800 دينار

قام نور الدين بن تيشة مستشار الرئيس ورؤوف خلف الله صاحب جريدة آخر خبر بالاشراف على المدونين المرتزقة التابعين لصفحة وزير ضغط الدم والسكر وذلك على  اثر سجن مالكها سليم الجبالي.
وقد اقترح الثنائي على وزيرة الشباب والرياضة ماجدولين الشارني انتداب مدون يدعى "اشرف بربوش" وهو أصيل مدينة الكاف وذلك لتلميع صورة الوزيرة في شبكات التواصل الاجتماعي... بعد ان كان المذكور مسخرا على ذمة وزير التربية ناجي جلول مكلفا بصفحات الفيس بوك.
فأمرت وزيرتنا بانتدابه مكلفا بمأمورية في ديوانها بمرتب قدره 2800 دينار دون اعتبار الامتيازات رغم ان المذكور لا يمتلك أية شهادة علمية ولا علاقة له بالرياضة.
وللمغالطة روجت الوزيرة في إدارتها أن والدها هو الذي تدخل للمدون اشرف بإيعاز من ابراهيم الشاف لاعب اولمبيك الكاف سابقا.


 في وزارة الرياضة... السائق الجاسوس

اختارت  مجادولين الشارني المدعو "منذر معلى" سائقا خاصا بها... وهو عون امن سابق من خارج أعوان الوزارة ... وكلفته الى جانب ذلك بالتجسس على إطارات وموظفي الوزارة باستعمال جهاز تسجيل متطور في شكل قلم يستخدم في أجهزة الاستعلام... ويقوم بتسجيل أقوال  الإداريين ثم ينقلها إليها لسماعها صحبة والدتها التي تتدخل في كثير من قرارات الوزارة... ومن ثم تتخذ قرارات بمعاقبة من ذكرها بسوء.


500 وردة يهديها رجل أعمال إلى ماجدولين الشارني

 اتضح من خلال مصادر في وزارة الرياضة ان الحاكم الفعلي في أروقة الوزارة  إنما هو رجل الأعمال "فتحي حشيشة" وهو الصديق الحميم لماجدولين الشارني والذي يتردد على مكتب الوزيرة كل يوم على الساعة 19 مساء... وصار يتدخل في كل أعمال الوزارة وفي التعيينات...  وقد أهداها في عيد ميلادها باقة ورود بها 500 وردة صبرة واحدة... حتى كثر الغمز والهمز حول العلاقة بين الوزيرة ورجل الأعمال.  



7 سيارات في خدمة حضرة الوزيرة

 المدير العام للمرصد الوطني للشباب محمد الجويلي كان يستعمل سيارة إدارية من نوع باسات... افتكتها الوزيرة منه ومنحتها لشقيقتها... وتركت المدير العام  دون سيارة يتنقل من حافلة الى حافلة وهو مقهور... وقد تسبب ذلك في امتعاض الموظفين... ولإسكات المدير العام اقتنت له سيارة جديدة من نوع بيجو 301 وعندما فضحتها المحامية "ليلى حداد" تخلت الوزيرة عن تلك السيارة وأودعتها بمأوىالوزارة... ووتفيد الانباء ان ماجدولين  مغرمة بالسيارات الفخمة والفارهة ولم تكتف بـ5 سيارات بما فيها سيارتا مرسيديس... ولإشباع لذة قيادة السيارات طلبت وزيرتنا من مدير عام الديوانة سيارة نوع بي ام فاخرة من اخر طراز زرقاء اللون اصطصفتها من محجوزات الديوانة... والحصيلة 7 سيارات... مما أدى إلى اهدار بطاقات البنزين الخاصة بتنقلات وزيرة الرياضة ... تنضاف الى ذلك عدد 3 معينات منزلية لغسل ادباش الوزيرة وتنظيف بيتها والعناية بأمها وشقيقتها... أدام الله بنت الشارني فهي كفاءة الكفاءات.


وزيرة الرياضة تهدد محامية

في تاريخ 10 جانفي 2017 نشرت ليلى حداد تدوينة في الفيس بوك وجهتها الى رئيس الحكومة والراي العام تطرقت خلالها الى الاعفاء المهين لكبار اطارات وزارة الرياضة على خلاف القانون واستعمال الوزيرة  لعدد 5 سيارات وهو اهدار للمال العام... فقامت ماجدولين بتقديم شكاية ضد المحامية الفاضلة.
وعلى اثر ما صرحت به المحامية حول الفساد الاداري للوزيرة كلفت ماجدولين الشارني المتفقد العام للوزارة سهيل شعور ... فاشرف بنفسه على التحقيق وفي طمس جميع الملفات واصدار صك في براءة الوزيرة...
وهو ما رشحه لنيل ثقتها فكلفته بإدارة ديوانها الى جانب خطته الاصلية... وفي كل ادارة خدم وغلمان.


الوزيرة تتجسس على رئيس الحكومة

 تبين ان ماجدولين الشارني تتجسس دوريا على رئيس الحكومة يوسف الشاهد عن طريق مدير ديوانه الهادي الماكني الذي يتودد اليها وتتودد اليه... خاصة عبر الهاتف وهو يمدها بكل شاردة وواردة عن اخبار القصبة ... وذكرت عيون الثورة نيوز ان الوزيرة ذات الكفاءة العالية قالت حرفيا في محاورتها للماكني :"... يوسف شايييخ... يوسف فرحان بيييا... يوسف راضي عليييا...".
وكان الهادي الماكني إذا ما أتاه صوت آنستنا بنت الشارني يذوب ذوبانا وهو يمسك بهاتفه إمساك العصا... فيدخل على سيده يوسف الشاهد متعرّقا معددا كفاءة واقتدار وذكاء الوزيرة.



مكتب جديد للوزيرة بثمن خيالي

كانت الثورة نيوز قد نشرت خبرا سابقا وذلك حين شغلت ماجدولين خطة كاتب دولة لوزير الشؤون الاجتماعية حيث قامت بمجرد استلامها لمنصبها  باقتناء مكتب جديد بكلفة عالية من المال العمومي.
 ثم وبمجرد انتقالها  الى وزارة الرياضة اقتنت مكتبا جديدا آخر بمبلغ خيالي... رغم ان مكتب الوزير السابق فاخر ومريح... المال موجود ولا خوف من الفقر.. رزق "البيليك"... "فرّت".

 فرج الداهش




Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire