vendredi 12 août 2016

شوقي طبيب وبداية رحلته مع الفساد




تربص شوقي طبيب بقفصة عند المرحوم الأستاذ جنيدي كوكة وكان محاميا متمرنا ( 90-91) وكان رئيس الفرع بتونس المحامي إبراهيم بودربالة المعروف بجديته ونزاهته وصرامته وكانت قوانين مهنة المحاماة ولا زالت إلى الآن تفرض على المحامي أن يضيف صفة " محامي متمرن "على بطاقات الزيارة وإعلامات النيابة واللوحة الإشهارية للمكتب .لكن الطبيب أسقط عبارة متمرن ولم يضفها إلى وثائقه كمحام لدى الاستئناف مما حدا برئيس الفرع بودربالة إلى إثارة التتبعات التأدبية ضده بسبب خرقه للقانون وهو ما استغله شوقي ليتقمص دور الضحية ويهاجم الأستاذ بودربالة . هكذا كان منطلق طبيب في رسم مستقبله المهني والذي أوصله بدعم من المحامي ومدير الديوان السابق لرئيس الجمهورية رضا بلحاج على رأس هيئة دعم الفساد .


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire