samedi 13 août 2016

شركة جلود وأحذية بصفاقس اختصاصها تهريب المستلزمات الطبيّة الفاسدة ؟




الكلام الممنوع حول مصحّة منياي بصفاقس
صاحب مصحّة منياي بصفاقس من أصحاب الأيادي الطويلة بصفاقس وخارجها وهو المعروف بضرب حقوق العمال و السمسرة في الطب وجميعنا نتذكر الأحداث التي جدت داخل المصحة بعد الثورة وكيف أسّس صاحبها نقابة وهمية موازية ورفض تطبيق الاتفاقية المشتركة للمصحات الخاصة بكلّ بُنودها وترسيم الأعوان وتحديد ساعات العمل وإلغاء العمل بشركات المناولة بل وصلت به الجرأة إلى حدّ مطالبة عملة المصحة بإعادة مبلغ 1.6 مليون دينار زعم أنهم استخلصوه كأجور زائدة كما نتذكر كيف استعمل العنف الجسدي ضدّ العمال المضربين من ذكور وإناث مستقويا بعصابات الباندية والبلطجية (ويمكنكم الرجوع إلى موقع اليوتوب؟؟).
كثر الحديث في الفترة الأخيرة عن تورّط عدد من المصحّات والأطباء في تركيب مستلزمات ومواد طبية تالفة ومنتهية الصلوحيّة مثل اللوالب القلبية والبنج والقائمة طويلة وحتى نعطي ما لقيصر لقيصر نؤكّد على أن أصحاب المصحّات والأطبّاء لا يتحمّلون مسؤولية مباشرة في مثل هذه القضايا خصوصا إذا اقتنوا المستلزمات الضروريّة من السّوق المحليّة من مزوّدين معروفين ووكلاء معتمدين فاحترام المواصفات الفنية والطبيّة محمول على المزوّد بدرجة أولى وبدرجة ثانية على أجهزة المراقبة الطبيّة وبدرجة أقل بالأطراف المستعملة لها أثناء إجرائها للعمليّات وتشير مصادرنا إلى أن أجهزة المراقبة بوزارة الصحّة تخلّفت عن القيام بواجباتها في مراقبة جودة المستلزمات الموردة والمعروضة للبيع كما أن استفحال ظاهرة التهريب شجع عددا من أصحاب المصحات على التزوّد بالمواد التالفة والفاسدة طمعا في توسيع رقعة الرّبح والإثراء السّريع غير المشروع كذلك سهت هيئة دعم الفساد لشوقي طبيب عن متابعة هذا الملف الهام بعد أن خصّصت تقريبا كامل وقتها لضرب صاحب الثورة نيوز كلّفها ذلك ما كلّفها وهنا يقع إهدار الطاقات والمال العام في لا شيء بحكم أننا براء من كل اتهمات وافتراءات عميد الصّدفة الذي انقلب إلى عميد الفساد بامتياز وتميز ؟؟ .... ومساهمة من الثورة نيوز في النبش والهبش للتعرّف جيّدا عن مواطن الفساد في ملفّ المستلزمات والمواد الطبيّة الفاسدة التي تضرّر منها ألاف المرضى والجرحى من مختلف الجنسيّات (تونسية – ليبية – جزائرية – إفريقيّة ...) اخترنا فتح ملفّ مافيا أولاد لعذار  أصحاب مصحة منياي بصفاقس ! ؟



خلال سنة 2009 أفلست شركة الدكتور رضا بن سعيد لعذار (عدد معرّفها الجبائي 227320 T  وعدد سجلها التجاري A160971997) المختصّة في تجارة الجلود والأحذية (صنعة بوك لا يعايروك ؟؟) وكانت تتّخذ عنوانا لها مصحّة منياي Clinique Meignie (طريق المهدية كلم 1 صفاقس) وتمّ التّفليس بمقتضى حكم تفليس صادر عن المحكمة الابتدائية بصفاقس عدد 5643 بتاريخ 24 مارس 2009) وذلك بعد أن عجزت الشركة نهائيّا عن خلاص ديونها بتاريخ 24 نوفمبر 2007 والخاسر الوحيد طبعا هي البنوك المقرضة والمزودون الدّائنون الذين فشلوا في استخلاص مستحقّاتهم إلى الأبد بموجب التفليس القضائي ! ؟ وأما الشّقيق الأكبر محمد أنور لعذار (النائب عن حزيب/شركة آفاق تونس) صاحب شركات مختصّة في صناعة الأحذية ومستلزماتها وهي على التّوالي شركة "صفاقسي مول"  Société SFAXI MOULES وشركة أحذية النجوم Société Chaussures les Etoiles فقد تورّط خلال سنة  2010 في قضية تقليد علامة واستعمالها والحيازة دون سبب شرعي لسلع تحمل علامة مقلّدة وتعمّد بيعها وتقديمها للبيع (قضية عدد 10/18448) تضرّرت منها شركة مرسي لصنع مستلزمات وكماليّات الأحذية وبالنسبة للدكتور الجرّاح عبد الرّؤوف العذار فهو المدير العام للمصحّة المشبوهة "ميناي" Clinique Meignie  وقد حكم ضدّه غيابيّا خلال شهر جويلية 2012 بسنة  سجنا  و6 أشهر للدّكتور الجرّاح " سفيان الطريقي " الذي أجرى العملية  للمتضرّر " حافظ القشوري " على مستوى الرّجل ووقع إهماله ممّا أدّى إلى وفاته خلال سنة 2009 ؟؟ ... ومن غير المستبعد أن تكون أطراف نافذة تدخّلت لفائدته وأبعدته عن زنازين السّجون وغيرت الحكم النّافذ إلى حكم مؤجّل أو خطية (أرواح البشر لا معنى لها في قاموس الطغاة والفاسدين) ؟؟ ...وأما عن زوجة رؤوف العذار المسمّاة أمال العذار  فهي تشغل في نفس الوقت خطّة وكيلة لشركة "أوليفيتا" Société OLIVETTA  ولشركة "سوتيماكس أوريزون"  Sotimex Horizon  (عدد معرّفها الجبائي 0045117 G وعدد سجلّها التجاري B 1127061997) والشركة الأخيرة هي التي تعنينا في مبحث الحال وهي المختصّة في التوريد والتّصدير والتحويل والتصنيع لكافة المواد الأولية للأحذية ؟؟ وذلك حسب بيانات سجلّها التجاري ويشترك في رأس مال الشركة العائلية كل من عبد الرؤوف العذار وصهره رشيد العذار (والد أمال لعذار) حيث تشير مصادرنا المطلعة إلى أن شركة "سوتيماكس أوريزون"  Sotimex Horizon   تقوم بالتّوازي مع نشاط تجارة الأحذية بنشاط مغاير يتمثل في توريد وتجارة المعدّات والمواد والمستلزمات الطبيّة ؟ ؟  (لا نعتقد أن مراقب الحسابات عادل الفوراتي غابت عنه هذه المعلومات والإفادات الخطيرة؟؟) ... 




ولكم أن تتصوّروا نتائج هذا الخلط المريب على مستوى التوريد والتّصريح والتّسريح لدى مصالح القمارق ... فالظاهر والمعلن عنه أن شركة مدام أمال لعذار تستورد مستلزمات الأحذية وفي الباطن فهي تقوم بتوريد بضاعة طبيّة على غاية الحساسيّة ؟؟ ... كل المستلزمات والمواد الطبية المهرّبة باسم شركة الأحذية عبر مختلف المعابر الحدودية تمّت باعتماد التّصاريح الديوانية المغلوطة والبيانات الكاذبة وتضيف مصادرنا أن البضائع المورّدة تخزّن عادة حال وصولها وتسريحها داخل المصحّة المشبوهة وبطريقة جدّ بدائيّة أي بدون معرّف Sans code  ؟؟ وفي ظروف جدّ سيّئة لا تحترم فيها أدنى شروط السّلامة المطلوبة ؟؟.... هذا وقد استعملت أطنان من هذه المستلزمات الطبيّة المهربة وغير المطابقة للمواصفات في جراحة العظام بالمصحّة المذكورة وبمصحّات أخرى وخاصّة لفائدة جرحى الحرب الأهلية الليبية الدائرة رحاها من سنة 2011 إلى تاريخ السّاعة ؟؟ ... وبالتثبت في طريقة الفوترة لحرفاء المصحة وخاصة ممن أجروا عمليّات جراحية ترقيعيّة أو ترميميّة أو تجميليّة استلزمت تركيب مواد طبيّة (Prothèse  - valve cardiaque  - Stents -....) 


اكتشفنا هول المفاجأة حيث اعتاد صاحب المصحة المشبوهة عبد الرؤوف لعذار  اعتماد حيلة مبتكرة يستحيل أن تكتشفها أجهزة التفقد والمراقبة من ذلك انه جرت العادة عند الفوترة للحريف لاستخلاص معاليم الإقامة والعلاج أن تقسّم الفاتورة إلى جزأين جزء أوّل خاص بمستحقّات المصحّة وجزء ثان مخصّص لبقية المتدخلين ويقع عادة التّنصيص على المعدّات المذكورة المهرّبة والتّالفة في أغلبها في خانة استخلاص لفائدة الغير  وذلك دون ذكر إسم المنتفع أو المستفيد ؟؟ وفي هذا مغالطة كبرى ونوع من التّهريب القمرقي والتهرّب الجبائي وغسل الأموال... ؟؟
الفساد في القطاع الصحي انتقل من القلب وهو الآن ينخر العظام وعلى وزير العدل تحريك الدّعوة العمومية لتتبع المتورطين وعلى وزير  الصحّة العمومية التحرّك العاجل لتفقّد أحوال المصحّة المشبوهة... صحيح أن هناك أطرافا سياسية متنفذة تدفع لغلق الملفّ الحارق ولكن عيب أن يتواصل الانزلاق والفساد ليشمل القطاع الصحّي...والثورة نيوز تضع بالمناسبة على ذمّة السلط القضائية المعنية كل المؤيدات الخاصة بهذا الملف المتستر عنه والمتعلق بتورّط بالفساد المالي والإداري والطبي الذي ارتبط باسم مصحة منياي بصفاقس .

الجراح عبد الرؤوف لعذار 
الجراح عبد الرؤوف لعذار
النائب بمجلس نواب الشعب انور لعذار 







Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire