lundi 27 mars 2017

في إعدادية الامتياز بمدنين... حرق تلميذة... ولا عقاب؟




يوم 10 مارس 2017 تعرضت تلميذة متميزة في دراستها عمرها 12 سنة تدرس في السنة السابعة أساسي الى اعتداء مجاني من طرف زميلاتها بإعدادية الامتياز بمدنين مما تسبب لها في اضرار جسيمة وانتزاع لجلدتها اضافة الى حروق بليغة على مستوى مؤخرتها (استوجب راحة ب15 يوما حسب الشهادة الطبية المسلمة من طبيب الصحة العمومية بالمستشفي الجهوي بمدنين).
وتتمثل صورة الحادثة في تعمد احدى زميلاتها وضع مادة لاصقة Colle Extra forte liquide على المقعد الخشبي للتلميذة المتضررة وبجلوس الاخيرة على المقعد التصقت المادة بجسدها لتصاب بحالة انهيار حادة واضطراب نفسي.
والغريب في الامر ان الاطار التربوي بالاعدادية (الأستاذة ليلي اليحياوي - القيم العام فيصل الزموري-  المدير أحمد بلحاج) لم يحسن التعامل مع الحادثة وسها عن معاقبة الفاعلة وشريكتها التي دفعت لها عمولة بـ20 دينارا لارتكاب هذا الجرم في حق زميلتهن المتفوقة نكالة فيها... حادثة خطيرة مرت بدون عقاب؟







Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire