mercredi 18 mai 2016

مراكز البحث العلمي في تونس : مهندسون وموظفون وتقنيون وعملة يأتون لتسجيل حضورهم ثم ينصرفون!




هناك مؤسسات عمومية ، وجودها بحدّ ذاته فساد في فساد ، مثل مؤسسات ما يسمّى بمراكز البحث العلمي بالقطب التكنولوجي Technopole de Borj Cedria  ببرج السدرية (CRTEn  - CBBC  - CERTE -... ) و المركز الوطني للعلوم والتكنولوجيا النووية بسيدي ثابت Cnstn  ، حيث لا يوجد بحث علمي ولا يحزنون ، فهذه المؤسسات عبارة عن كمّ هائل من الموظفين والمهندسين والتقنيين والعملة ليس لهم أي عمل فعلي يعود بالفائدة على المجموعة الوطنية ، وما يسمّى بأساتذة باحثين يتخاصمون على من يقوم منهم بزيارة إلى أحد البلدان الأجنبية، أو يتسابقون فيما بينهم حول يتمكّن من تأطير أكثر عدد من الطلبة ، لأنّهم يتمتّعون بمنحة على كلّ طالب يؤطّرونه، علما وأن هناك أربعة مراكز بحث علمي ، كلّ مركز له مدير عام وكاتب عام وكلّ مدير عام يتمتّع بسيّارة وظيفية وكلّ كاتب عام يتمتّع بسيارة إدارية ، إضافة إلى سيّارات إدارية أخرى يتمتّع بها العملة المكلّفون بالسيّاقة .... مسكينة تونس ، علما أيضا أنّ الموظفين والمهندسين والتقنيين والعملة يتمتّعون ب45 يوما راحة في السّنة ، زائد أسبوع راحة في عطلة الشتاء المدرسية وأسبوع راحة آخر في عطلة الرّبيع ، وهذا لا يوجد مثيلا له في البلدان المتقدّمة علميا وتكنولوجيا في العالم ، ويحدث في تونس ، بل وأكثر من ذلك ، فإنّ هذا الكم الهائل من الأعوان يتمتّعون بنقل مجاني ، حيث تتوفر لفائدتهم حافلات مختلفة ، صغيرة ومتوسطة وكبيرة ، فأين أنت يا وزير الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد من كلّ هذا ، والله حرام في حرام ، تصوّروا هناك مهندسون وموظفون وتقنيون وعملة يأتون لتسجيل حضورهم ثم ينصرفون . لأنّه بالفعل ليس لديهم ما يعملون ، ويتواصل إهدار المال العام على نفس الوتيرة وبنفس الايقاع ولا حياة لمن تنادي فجميعهم نشغلون بمعركة الكراسي المتحركة .


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire