vendredi 27 novembre 2015

أعوان سجن المهدية ينهبون موقوفا




يوم الجمعة 13 نوفمبر 2015  وبتعليمات من وكيل الجمهوريّة بالمحكمة الابتدائية بالمهديّة تمّ الاحتفاظ بمواطن تونسي عامل بفرنسا يدعى جمال بن المكي الزوالي والزّج به في سجن المهدية إلى حين مثوله أمام المحكمة لتوّرطه في الاعتداء بالعنف على زوجته وعند مغادرته للسجن وإطلاق سراحه يوم 17 نوفمبر 2015  افتقد الرجل مبلغا ماليا يقدر  ب103 دينار  كان سلمه لأعوان السّجن مع أغراضه الشخصية مثلما هو معمول به وبسؤاله عن أمواله أجابه أحد الأعوان بأنهم احتفظوا بالمبلغ بعنوان "مبروك على الإفراج عنه"  ولخلاص عشائهم ليلتها وما كان من الرجل المنهوب إلاّ أن انسحب في صمت يلعن اليوم الذي قرّر فيه زيارة البلد وتفقد الأهل فكلّ شيء في تونس أصبح بعد الثّورة مباحا مستباحا.



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire