lundi 26 octobre 2015

تحويل النّزل التي أزهقت فيها الأرواح... إلى نزل حلال توقيّا من الأشباح





لعله من باب التطيرّ  و التبرك  و لا من باب  الصدفة أن  تتحوّل  النزل  التي  أزهقت  فيها  الأرواح  إلى نزل  حلال ... فبعض  المتابعين  قالوا  إن  الجماعة و نعني  بهم  المالكين الجدد قد حوّلوها  إلى نزل حلال  لتطهيرها  من  الأشباح  و "العبابث " حسب ما هو متداول في المعتقدات الشعبية ...ولعله ليس  من باب  الصدفة أيضا  أن  تتجه النية لدى المالكين الجدد لنزل الامبريال  إلى  تحويله إلى نزل  حلال بعد  أن أزهقت فيه  أكثر من 38 روحا . مع العلم أيضا أن هذه العملية قد   سبقتها  تجربة في مدينة المنستير وتمثلت  في  تحويل  نزل كان مملوكا  سابقا لأخت  رجل الأعمال  و الرياضة عثمان جنيح  و المعروف  بنزل سعدية الذي عرف حالة وفاة بداخله  إلى نزل  حلال  و وجه الشبه بينه  و بين نزل  الامبريال  أن  كليهما شهد  عملية نحت  لذوات  بشرية ...و بالتالي تكون القاعدة كما يلي «  لكسب الأرباح ...حوّل  النزل التي أزهقت  فيه الأرواح... إلى نزل حلال   و ارتاح "









Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire