samedi 11 mars 2017

حكومة الشاهد تحتضر... وتخبط خبط عشواء !




الوظيفة العمومية والحوكمة الرشيدة في ذمة الله تعازينا الحارة للشعب التونسي وكل الشكر لرئاسة الحكومة بعد إلحاق ودمج عائلة الوظيفة العمومية والحوكمة الرشيدة تحت رعايتها وتحت حمايتها والعاقبة لوزارة التربية بعد عزل ناجي جلول وحذف هذه الوزارة وإلحاقها بوزارة الدفاع بعد أن علمت الحكومة أن جل تلاميذ الابتدائي والثانوي لم يأدوا الخدمة العسكرية والعاقبة لوزراة الصحة التي سيتم حذفها وإلحاقها بوزارة البيئة بعد أن تفطنت الحكومة إلى أن المرضى من المواطنين أصبحوا خطرا على البيئة وبالتالي تصبح وزارة التربية والصحة في ذمة الله وتلتحقوا بوزارة الوظيفة والحوكمة الرشيدة أن لله وان إليه راجعون...



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire