vendredi 10 mars 2017

مقارنة بين عائلتي «السبسي» و«بن علي» (الحلقة الأولى) العائلات الحاكمة في تونس... جدل السّلطة والقبيلة




التاريخ إذا أعاد نفسه، فإنه حدث خطير في المرة الأولى ومهزلة سخيفة في الثانية! هكذا حدث كارل ماركس: "التاريخ يعيد نفسه في المرة الأولى كمأساة وفي الثانية كمهزلة." والتاريخ عنده لا يعود مرة أخرى إلى ساحة الحاضر أو المستقبل، وهو يقصد بها الأحداث وليس الأشخاص لأنّنا لا يمكن أن نعود بنفس الشخصيات إلى نفس المكان والزمان مرة أخرى.
هل يمكن أن نقول : إنّ التاريخ يُعيد نفسه، مثلما حلّل عالم الاجتماع والمؤرّخ ابن خلدون في مقدمته حيث انتهى الى أنّ التاريخ يعيد نفسه. وذلك بعد دراسته المعمّقة عن العصبيّة القبليّة في المجتمعات العربية... نحن نذهب إلى أنّ بنية القبيلة لا تزال تسكن في أعماق الضمير الجمعي في تونس...
كان الزعيم بورقيبة معارضا للعصبيّة القبليّة وكافحها بشدّة ومنع أفراد عائلته من الاقتراب من السلطة... حتى ابنه الوحيد سرعان ما أبعده عن مراكز النفوذ ثم مات بورقيبة فقيرا.
بعده جاء بن علي وسرعان ما عادت عصبية القبيلة تلك التي نطلق عليها العائلة الحاكمة...فعل الطرابلسية أفاعيلهم وتراكمت مظالمهم في الناس ونهبهم للمال العام حتى انفجرت انتفاضة 17 ديسمبر وانتهت يوم 14 جانفي... في نهاية مأساوية لعائلة حاكمة وظالمة.
والذي يجري الآن في تونس زمن قايد السبسي يماثل تماما ما قبل الثورة زمن بن علي... فكل أقارب الرئيس السابق بن علي استفادوا من هذه العلاقة بين السياسي وبين الاقتصادي... وأثروا ثراء فاحشا في توقيت قياسي مثل منصف بن علي وقيس بن علي وسفيان بن علي وبلحسن الطرابلسي وعماد الطرابلسي ومنصف الطرابلسي والناصر الطرابلسي وسليم شيبوب ومروان المبروك وصخر الماطري وغيرهم كثر.
وبعد صعود الباجي قايد السبسي الى دفة الحكم خلال سنة 2011 في ظروف سياسية مدعوما بقوى دولية وإقليمية .
بعد دخوله قصر قرطاج سرعان ما تحوّلت الأنظار إلى عائلة قايد السبسي وأصبحنا نسمع كل يوم عن أشياء فما رأينا إلاّ عجبا... وانتشرت أخبار وقصص وإشاعات تتعلق بظهور علامات الثراء الفاحش على أفراد عائلة الرئيس وإتيانهم لتجاوزات ومخالفات.



بدءا من شقيق الرئيس المحامي صلاح الدين قايد السبسي (وهو يدير مكتب محاماة "قايد السبسي وشركاؤه- CAID ESSEBSI & PARTNERS ") والذي استغل خلال سنة 2011 حالة الانفلات وتواطؤ بعض المسؤولين ليلهف جزءا كبيرا من أملاك سليم شيبوب المصادرة خاصة منها شركة فواياجار Voyageur  للتنقيب عن النفط والتي انتقلت ملكيتها بطريقة غير قانونية إلى شركة Andarko BEKS Tunisia Company).
إضافة إلى ما راج حول استيلائه على جزء من منحة ال100 مليون دولار التي قدمتها دولة الامارات لدعم حزب نداء تونس خلال انتخابات 2014 (فقد حصل كل من صلاح وحافظ قايد السبسي ومحسن مرزوق على 20 مليار دولار لكل واحد منهم فيما صرف المبلغ المتبقي على الحملة)... فبات نفوذ المحامي صلاح قايد السبسي الحالي يضاهي تقريبا نفوذ منصف بن علي خلال الفترة الأولى لحكم شقيقه.




محمد صدر الدين قائد السبسي الشهير بكنية صدري يذكرنا بمحمد عماد الطرابلسي في تصرفاته ومعاملاته وانحرافاته

والأمر لم يتوقّف عند صلاح الدين قايد السبسي بل امتد الى ابنه رجل الأعمال الجديد المدعوّ صدري قايد السبسي من الزوجة صوفية بن رمضان ...هذا الأخير الذي شبّهه البعض بعماد طرابلسي ثوب جديد... إذ يوجد تشابه كبير بين الشخصيتين واقعاً وسلوكاً فمحمد عماد الطرابلسي الشهير بكنية "العمدة" (من مواليد سنة 1974) تحول فجأة من شاب متشرد ومتحيل إلى رجل أعمال وسياسة ورياضة وأصبح من أصحاب السلطة والنفوذ.
كذلك شأن محمد صدرالدين قايد السبسي الشهير بكنية "صدري"(من مواليد سنة 1968) الذي يتخذ له من روما مقرا لإقامته ...عماد قبل الثورة تعلقت به قضية تحيل فسرق يختا بفرنسا... أمّا صدري فتعلّقت به قضية تحيّل ونصب في قضية يخت بايطاليا ...فضيحة بالجلاجل علّق عليها أحد المتابعين التعليق التالي " قضية تحيّل بخصوص يخت!!! ما ندرا وين سمعتو ها الخبر من قبل...التاريخ يعيد نفسه بالتفصيل المملّ" .
الخبر الفضيحة الذي تداولته منذ أسابيع الصحافة الإيطالية حول تورّط ابن شقيق رئيس تونس في التحيّل والحكم عليه بسنتين سجنا بعد أن شكاه إلى القضاء الإيطالي رجل أعمال سعودي...الخبر سرعان ما تم الالتفاف عليه إعلاميا ليدخل طيّ النسيان إذ لا مجال في تونس بعد ثورة الحرية والكرامة إلى التطرق إلى أفراد من العائلة الحاكمة ولو بالإشارة فجميعهم فوق الشبهات.


رجل الأعمال سليم شيبوب زوج درصاف بن علي حلّ محله في التوسط في الصفقات المشبوهة رجل الأعمال نبيل حمزة زوج امال قايد السبسي
اما صخر الماطري زوج نسرين بن علي فعوضه الطبيب الخاص للرئيس قايد السبسي الدكتور معز بلخوجة زوج ابنته سلوى قايد السبسي وخال رئيس حكومة العائلة السعيدة الشاب الوسيم يوسف الشاهد الشهير بكنية "البستاني" لاختصاصه في المجال الزراعي.
ومثلما كان صخر يرافق بن علي في كل زياراته الرسمية والخاصة داخل وخارج البلاد ويحضر معه لقاءاته الرسمية وغير الرسمية ها هو معز بلخوجة يقوم بنفس الدور تقريبا دون أن يشغل أصلا أيّ منصب سياسي.
كذلك عوّضت للاّ شاذلية فرحات، دور ليلى الطرابلسي كحاكمة لقصر قرطاج وكانت العجوز شادلية أو حاكمة الظلّ قد أعلنت بعد فوز زوجها العجوز في الانتخابات الرئاسية بأنها ترفض الإقامة في قصر قرطاج لأنها تعوّدت على الحياة المتواضعة الهادئة في بيتها بسكرة.
لكن سرعان ما استهوتها حياة البذخ وجنون السلطة فتخلّت عن قرارها وانتقلت إلى قصر قرطاج وفرضت من الوهلة الأولى سيطرتها المطلقة على مداخل ومخارج القرار خصوصا بعد تعيين قريبها الشاب محمد سليم العزابي (من مواليد سنة 1978 بلا خبرة في الحقل السياسي ولا في مجال الإدارة ويرتبط بعلاقة قرابة عائلية بزوجة حافظ قايد السبسي) فتم تعيينه في خطة مدير الديوان الرئاسي خلفا للمحامي رضا بلحاج.


المستشار الرئاسي السابق للباي الصغير وهو بولبابة القزبار علق على تعيين العزابي قائلا:"... لقد سألني العديد من الناس عن اسم وهوية مدير الديوان الرئاسي الذي خلف رضا بالحاج معلقين على عدم ظهوره للإعلام فأجبتهم أن له قرابة عائلية متينة جدا بعائلة السبسي وأنه على هذا الأساس يحظى بثقة مطلقة من طرف الرئيس وزوجته ، وقراراته كلها مزكّاة كما أنه يحبّذ العمل في الخفاء لأنّه ضعيف التكوين وأنني سأعطيهم مزيدا من التفاصيل في مناسبات قادمة لأنني أعرف كل كبيرة وصغيرة".
السيدة الأولى الجديدة مدام شادلية تلعب دورا فاعلا في التعيينات ودعم مقربين منها لتولى مناصب مهمة وهي التي تدعم ابنها المدلل حافظ الذي أصبح مليارديرا بقدرة قادر خلال سنتين فرشحته لخلافة والده على رأس حزب نداء تونس حتى تحطّم الحزب .. . وتفتّت إلى شقوق وشروخ وتصدّعات بالطول والعرض.
 قال نزار قباني معلقا على رؤساء وملوك العرب في قصيدته "الديك":
في حارتنا ديك رومي سفاح... في حارتنا ديك سادي سفاح...
ينتف ريش دجاج الحارة كل صباح
ينقرهن... يطاردهن... يضاجعهن ويهجرهن....
في حارتنا ديك يصرخ عند الفجر كشمشون الجبار
يطلق لحيته الحمراء ويقمعنا ليلا ونهارا ...
يخطب فينا ينشد فينا يجرح فينا فهو الواحد وهو الجبار
... في حارتنا ديك عصبي مجنون يخطب يوما كالحجاج
ويمشي زهوا كالمأمون ويصرخ من مئذنة الجامع :
يا سبحان يا سبحان فأنا الدولة ، والقانون...
حين يمر الديك بسوق القرية مزهوا ، منفوش الريش 
وعلى كتفيه تضيء نياشين التحرير يصرخ كل دجاج القرية في إعجاب :
يا سيدنا الديك يا مولانا الديك أنت حبيب ملايين الناس
هل تحتاج إلى جارية ؟ هل تحتاج إلى خادمة؟ هل تحتاج إلى تدليك ؟
....في بلدتنا يذهب ديك يأتي ديك والطغيان هو الطغيان
يسقط حكم ... يهجم حكم ... والمسحوق هو الانسان...
كيف سيأتي الغيث إلينا ؟ كيف سينمو القمح؟
وكيف يفيض علينا الخير ، وتغمرنا البركه ؟ في وطن تحكمه الديكه؟




Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire