samedi 1 octobre 2016

طرد رضا بلحاج من القصر أضعف موقف النقابي الأمني السابق صحبي الجويني




النقابي الأمني السابق (عن الاتحاد الوطني لنقابات قوّات الأمن ) والملحق الأمني حاليا بسفارة تونس بروما الصحبي الجويني كانت تجمعه علاقة مشبوهة مع الرجل القوي والنافذ السابق بقصر قرطاج المحامي رضا بلحاج حيث اعتاد السياسي الفاشل بلحاج التعامل والتعاون والتآمر مع الأمني العميل الجويني وملاقاته سرا في أماكن مختلفة وبخروج بلحاج من القصر بطريقة مذلة بعد أن اعلمه بالخبر المفاجئ خلفه سليم العزابي فقد الصحبي الجويني سنده وحاميه وخفت صوته نهائيا والى الأبد ...موقف اعتبره زملاؤه الأمنيون خيانة لا تغتفر بعد أن اعتقدوا في جديته ونزاهته وصدقه.


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire