vendredi 5 août 2016

وانقلب السّحر على السّاحر : ليلة سقوط تحالف الغربان والخفافيش أمام أسوار الثورة نيوز !





هم يلفقون ويكذبون  يدلّسون ويخترعون ويخرّبون ويتآمرون على خصومهم مع صاحب الثورة نيوز ... هم يوهمون الشعب الغافل بأن ام المعارك هي الثورة نيوز ويوهمون العامة بأنهم هم من يضبطون الشعب والمجتمع وهم من يحاربون الفساد والمفسدين ومن يحفظون أملاك الشعب المغبون والمقهور وسيادته واستقلاله ويكذبون على الحكومة ويوهمونها بأن المشكل هي الثورة نيوز وانها وراء انتشار الفساد ويطالبون بحجبها بالقانون أو بغير القانون ؟ هم يدقون صباح مساء وحتى يوم الأحد طبول الحرب على الصحافة الاستقصائية التي أبعدت النوم عن جفونهم؟ هم يتحالفون من أجل هدف واحد إسكات صوت الثورة نيوز الذي كشفهم على حقيقتهم وفضح فسادهم ؟ وكما تعلمون آيات المنافق ثلاث، إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان وهذا ينطبق تماما على الجماعة المنافقة المتآمرة ليلا نهارا على جريدة الثورة نيوز!




الحملة الإعلامية المسعورة لغربان السّوء وخفافيش الظلام على جريدة الثورة نيوز انطلقت بالضبط يوم 09 جويلية 2016 على الصفحات الفايسبوكية للمدون المرتزق سليم بن الطاهر الجبالي صاحب ب.ت.و. عدد 03794372 (Mohamed Ali Louzir ووزير ضغط الدم والسكر  وتوابعها) وفي يومها بعث المدوّن المذكور بأوامر من مشغليه صفحة فايسبوكية جديدة أطلق عليها تسمية " ملفات الفاسد محمد ناعم الحاج كبول" ودعا من خلالها كل المتضرّرين من الثورة نيوز الى تقديم شهاداتهم وإفاداتهم Appel à témoin  وقد وصلت الجرأة بالمدون المبتز الى نشر إعلان لفائدة هيئة دعم الفساد هذا نصه " نداء لجميع المتضررين من شبكة الفساد و الابتزاز للحاج كبول و عصابته الاتصال بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد: العنوان: 71 شارع الطيب المهيري 1002 تونس البيلفدار، الجمهورية التونسية.. الهاتف : 401 840 71 216+... الفاكس : 390 840 71 216+... البريد الإلكتروني : contact@inlucc.tn" ولاستجلاب الضحايا المزعومين نشر أدمين الصفحات المشبوهة مجموعة أوراق خطّها بيدها واحتوت على كتابات مبهمة مدعيا بأن الشكاوى بدأت في الوصول... مرّت الأيام دون أي جديد يذكر ولكن إصرار الجماعة على إعلان الحرب رسميا لم يكن يقبل المزيد من الانتظار   وجاء يوم 18 جويلية 2016 ليتم الإعلان عن بيان الخزي والعار  للرباعي (شوقي طبيب – عبد الستار بن موسى – ناجي البغوري – طيب الزهار) وتوجيه اتَهامات على غاية الخطورة للثورة نيوز في محاولة لحشد الدعم وتوجيه الرّأي العام ضدها والغريب في الأمر أن غالبية وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية هلّلت للبيان وروّجت له ونظمت له البرامج والبلاتوهات طبعا حرمان فريق الجريدة المستهدفة من حقّ الردّ (التعليمات كانت تقتضي تغييب الثورة نيوز) والحال أن احترام حقوق الدّفاع  يقتضي أن يسمح لنا بالتدخّل للردّ على الاتهامات التي تكال لنا جزافا ...


 المهم تواصلت الحملة التشهيرية المجانية على مختلف وسائل الإعلام وعلى مختلف الصفحات الفايسبوكية في اطار حملة يقودها في الخفاء الإعلامي المافيوزي محمد عبد الرؤوف بن خلف الله وفي العلن يقودها عميد الصدفة شوقي طبيب ! مرت الايام رتيبة لا جديد يذكر  فلا ملفات فساد ولا هم يحزنون الى أن حل فجر يوم 26 جويلية 2016 على الساعة (00.17)حينما نشر المدون المرتزق سليم الجبالي على صفحاته المأجورة نسخة من عريضة موجهة من عدد من أصحاب المطاعم السياحية بسوسة إلى السلطة القضائية وإلى جمعية القضاة والى مرصد القضاة وإلى الهيئة الوطنية للمحامين يشتكون من خلالها عصابة ابتزاز خطيرة يتزعّمها صاحب الثورة نيوز حيث جاء في تعليق صاحب التدوينة "نسخة من العريضة التي وعدتكم بعرضها على الشعب التونسي حتى يفهم الجميع في أي دولة نعيش، في دولة المافيا، دولة الفساد، دولة الابتزاز، دولة العصابات التي تمتد من وزارة الداخلية، الى وزارة العدل و المالية و عدد من الوزارات، تحية لشرفاء وزارة الداخلية و العدل و المالية الذين يتفاعلون معنا و الذين يقومون بمدَنها بوثائق مهمة نقوم بالتنسيق فيها مع شرفاء هذا الوطن حتى نفضح أكبر عصابة مافيا فساد و ابتزاز تأسست منذ قيام الجمهورية،هذه عريضة تقدم بها أصحاب مطاعم و نزل في جهة القنطاوي بسوسة ضد الفاسد و رئيس عصابة الابتزاز  #‏الحاج_كبول و لكن لا حياة لمن تنادي لان هذا الكبول تقف وراءه مافيا من قيادات أمنية و قضائية و عدد من الاعلاميين و رجال الأعمال، هذه عريضة من تونسيين رمي بها عرض الحائط في زريبتكم التونسية... يتبع يا حاج كبول... الحرب لم تبدأ بعد..."


وفي حدود السّاعة ( 00.40) من فجر نفس اليوم تلقف المدوّن ماهر زيد الشهير بكنية المفتش دعشوش الخبر  المثير  وتبناه دون ان يبحث عن مدى جديته وأعاد نشره على مسؤوليته على صفحته الفايسبوكية الخاصة Maher Zid  مع التعليق التالي " عريضة أصحاب نزل و مطاعم بمدينة سوسة ضد رجل العصابات صاحب خرقة "الثورة نيوز" محمد الحاج منصور الذي فرض عليهم "جباية مالية" مقابل عدم التشهير بهم في جريدته .. أصحاب المطاعم يؤكدون في عريضتهم ما سبق أن أشرنا اليه في موقعنا "السلطة الرابعة" من تفرغ محمد الحاج منصور صاحب الخرقة المذكورة للابتزاز و التشهير بكل من لا يدفع له مقابل الكف عن إيذائه.. لا تزال إطارات أمنية و أخرى قضائية تتستّر على نشاط الحاج منصور الإجرامي بل ومدّه بالمعطيات الشخصية للمواطنين من أجل ابتزازهم أو التشهير بهم .. دولة العصابات إلى زوال .. حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم."... 


خبر العريضة خبر أقام الدنيا وأقعدها وأصبح حديث القاصي والداني ورغم أن الخبر  كاذب والعريضة مفبركة ولا أساس لها من الصحة إلا أن الثورة نيوز اختارت نشر رد مقتضب في حدود الساعة 19.57 من تاريخه تحت عنوان "حول العريضة المزوّرة التي روّج لها المحامي المزعوم فيصل منصر على الفايسبوك" كذب من خلاله صاحب الثورة نيوز حكاية العريضة ووجه اتهاما مباشرا للقاضي السابق الفاسد والمحامي المزعوم فيصل بن مهذب منصر ! وذلك حتى لا نربك عمل فريق الثورة نيوز لاعداد العدد الجديد ليوم الجمعة 29 جويلية 2016 إذ لا مجال للتّهاون أو مضيعة الوقت في معارك دونكيشوتية في ساحة الطواحن والطحانة والطحين ! الغريب في الأمر توجه الشطر الأول للرباعي (رئيس هيئة دعم الفساد المحامي شوقي طبيب ورئيس جمعية مديري الصحف الصّيدلاني طيب الزهار) مرفوقا بالفاهم بوكدوس رئيس مركز تونس لحرية الصحافة (؟؟؟) فيما تغيّب الشطر الثاني للرباعي (نقيب الصحفيين ناجي البغوري العميد عبد الستار بن موسى) إلى قصر الرئاسة بقرطاج أين جمعهم لقاء برئيس الجمهورية موضوعه "الثورة نيوز" التي اعتبروها ظاهرة مهدّدة لحرية الإعلام ولمسار الانتقال الديمقراطي (؟؟؟) والسؤال المطروح ما دخل رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في الموضوع ؟  ولماذا غاب الثنائي البغوري وبن موسى عن لقاء مبرمج منذ حوالي أسبوع ؟ هل حدث انشقاق داخل الرباعي أم هو تكتيك استراتيجي ؟ هذا ونشير إلى أن الجماعة جمعتهم اتصالات مكثّفة مع عدد من كبار المسؤولين برئاسة الحكومة وبوزارة الداخلية وبوزارة العدل وذلك خلال الفترة الممتدة من يوم صدور بيان الخزي والعار  (18 جويلية 2016) الى يوم لقائهم مع رئيس الجمهورية (29 جويلية 2016) والاتصالات مع الاتحادات والنقابات والمنظمات والهيئات والجمعيات والمراصد لم تتوقّف الى تاريخ السّاعة حيث كانت لهم لقاءات مطوّلة موضوعها التحالف ضد الثورة نيوز مع اتحاد الشغل واتحاد الفلاحين ومنظمة الأعراف والهيئة الوطنية للمحامين وجمعية القضاة الرحمونيين ومرصد استباحة القضاء وغيرهم كثر وعلى قاعدة السياسة الأمثل "عدو عدوي  هو صديقي" في حشد التّحالفات لكسر شوكة الثورة نيوز وتوريط صاحبها في أية جريمة كانت ! ؟ جمعية القضاة الرحمونيين سارعت يوم 02 اوت 2016 الى إعلان خروجها عن الحياد ودخولها في المعركة بكل ثقلها (؟؟؟) وهذا منتظر بحكم أن الثورة نيوز رفضت منذ انبعاثها أواخر سنة 2012 الانخراط في مخطط الجمعية المقيت للسّيطرة على السلطة القضائية ولتدجين السادة القضاة ! والسّؤال المطروح هل يحتاج غربان السوء وخفافيش الظلام إلى كل هذا الحشد لإسكات صوت الثورة نيوز والزجّ بصاحبها في السجن (؟؟؟) الهدف الأساسى من هذا التحالف غير المبرّر هو أن يتم تفرقة دم صاحب الثورة نيوز بين القبائل أي بمعنى أوضح الجماعة استباحوا دمنا وأهدروه فيما بينهم... غير  مهم ما يخططون له بليل في دهاليز الغرف المظلمة لأننا لا نخاف في الحق لومة لائم لأننابصريح العبارة لم نتعود على  ثقافة الخوف ولم يسبق لنا أن خسرنا أية معركة فملعون من يستهدف الثورة نيوز وملعون من يستهدف صاحبها هكذا أكدت لي جدّتي حليمة رحمها الله!


نسخة من التكذيب الرسمي للجامعة التونسية للمطاعم السياحية حول العريضة المفتعلة


خلال عدد يوم الجمعة 29 جويلية 2016 اكتفينا بإصدار تكذيب لمحتوى العريضة تحت عنوان " فجعل كيدهم في نحورهم هذه حقيقة العريضة الكاذبة والمزوّرة التي روّج لها غرباء السّوء!" دون نشر المؤيدات وذلك لأسباب فنية بحتة ومساء نفس اليوم نشرنا على موقع الجريدة الاليكتروني مقالا تحت عنوان " ظهر الحق وزهقت عريضة الباطل وكذب شوقي طبيب وزمرته" احتوى على تكذيب رسمي صادر عن الجامعة التونسية للمطاعم السياحيّة  في شخص ممثلها القانوني مؤرخا في 29 جويلية 2016 جاء فيه ما يلي " إني الممضي أسفله الصادق كوكة رئيس الجامعة التونسية للمطاعم السياحيّة Fédération Tunisienne Des Restaurants Touristiques (FTRT) أكذب جملة وتفصيلا ما جاء في العريضة غير المؤرّخة التي تمّ التّرويج لها فجر يوم 26 جويلية 2016 على صفحات الفايسبوك (Mohamed Ali Louzir وMaher Zidو...) حول شبهة تورّط محمد ناعم الحاج منصور المدير المسؤول لجريدة "الثورة نيوز" الأسبوعيّة واحد القضاة الشرفاء في شبكة ابتزاز لعدد من المطاعم السياحية بجهة القنطاوي بسوسة حيث ثبت أن العريضة الموجّهة لرئيس الهيئة الوقتية للقضاء العدلي ولوكيل الدّولة العام لدى محكمة التعقيب وللمتفقد العام بوزارة العدل ولعدد من الهيئات والجمعيات مزوّرة كما أن الإمضاءات المذيّلة بها مدلّسة ... 


نسخة من العريضة المزورة و الكاذبة التي افتعلها فيصل منصر وروج لها لدى السلط القضائية وعلى الفايسبوك

الجامعة التونسية للمطاعم السياحية تحتفظ بحقّها في تتبّع كل من تورّط في تدليس أو مسك أو استعمال أو ترويج العريضة المزوّرة وخير ما نختم به قول الله تعالي : إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (صدق الله العظيم) والسلام".
مساء نفس اليوم نشرنا على موقع الجريدة الإليكتروني نسخة من محضر استجواب عدد 225/39 لعدلي الإشهاد محمد سليم الدواس وهاجر دحمان يؤكد على أن ما جاء بالعريضة لا أساس له من الصحة وأن الإمضاءات المذيّلة لا تخصّ أصحابها بل هي مدلسة ... وبحكم أن الثورة نيوز مختصة في الأبحاث والاستقصاء فقد توصلت ومنذ اللحظات الأولى إلى الكشف عن مفتعل العريضة الكاذبة فيصل بن مهذب منصر (صاحب ب.ت.و. عدد 02989997 ) حيث عمد الأخير خلال شهر ماي 2016  وفي ردة فعل متهورة على ما نشرته الثورة نيوز عن فساده إلى تحرير عريضة كاذبة وتوجيهها الى السّلط القضائية المعنية وبوصول العريضة الى التفقدية العامة فتحت بحثا إداريا عهدت به إلى الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بسوسة وقد توصّل الأخير الى عدم جديتها بعد أن حرّر على أصحاب المطاعم الواردة أسماءهم صلب العريضة ...


نسخة من محضر لعدلي اشهاد يقر من خلاله أصحاب مطاعم سياحية بسوسة بأن العريضة الكاذبة لم تصدر عنهم

لكن إصرار فيصل منصر على الإضرار بالجريدة التي فضحته وكشفت هول فساده وانحرافه وعلى النيل من سمعة أحد زملائه السّابقين من القضاة الشرفاء ... كان أقوى فاستغل فرصة الحملة الشّرسة على الثورة نيوز  وأرسل يوم 20 جويلية 2016 على السّاعة 10.23 العريضة المزورة الى هيئة شوقي الطبيب انطلاقا من الفاكس رقم 73241320 التابع لمكتبة هشام الإمام (شارع مراكش خزامة الشرقية سوسة) والتي لا تبعد عن محلّ سكناه بخزامة الشرقية أكثر من بضعة أمتار  لا غير...



من هذا المحل(مكتبة هشام الامام بشارع مراكش بخزامة) الذي لا يبعد الا بضعة أمتار عن منزل فيصل منصر قام الأخير بارسال العريضة الكاذبة الى هيئة شوقي طبيب

وبحكم أن شوقي طبيب معروف بالتسرّع والتهوّر والعصبيّة الزّائدة وخاصّة قلّة التجربة فقد تلقّف الفاكس بلهفة واعتمده كدليل إدانة ضدّ الجريدة التي أدخلته في حالة هيستيريا ورعب وفزع وبحكم التواجد شبه الدّائم لصاحب جريدة آخر خبر المسمّى محمد عبد الرؤوف بن خلف الله بمكتب شوقي طبيب بالطابق السادس ببناية الهيئة فقد تسلّم نسخة من الفاكس أحالها رأسا الى المدوّن المرتزق سليم الجبالي ليتولى الترويج لها على صفحاته وهو ما تم بالفعل فجر يوم 26 جويلية 2016 ....


كذلك حصل مستشار الرئيس نور الدين بن تيشة يوم وصول الفاكس 20 جويلية 2016 على نسخة من العريضة الكاذبة وعرضها على رئيس الجمهورية وحدد موعدا للرباعي صبيحة يوم الجمعة 29 جويلية 2016 !
الثورة نيوز رفعت يوم 01 أوت 2016 شكاية الى وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بسوسة 1 ضدّ كل من فيصل منصر وسليم الجبالي وماهر زيد وكل من سيكشف عنه البحث من أجل التدليس والاستعمال والمسك لشهادة والتشهير والإساءة عبر وسائل الاتصال والثلب والقذف والمشاركة في ذلك وقد ضمّنت الشكاية بدفتر تلقي الشكايات بتاريخه تحت عدد 2016/20198 وأحيلت للبحث للإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بالقرجاني والثورة نيوز تتمسّك بحقها في تتبع كل المتورطين في قضية الحال كلفها ذلك ما كلفها.



فيصل منصر يظهر في الصفوف الامامية لتحركات الجمعية

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire