samedi 16 juillet 2016

حملة مسعورة للنّيل من صاحب جريدة الثّورة نيوز بقيادة العميل رؤوف خلف الله !



همسات نقـاش بـلا حـدود




تمّ نعتنا مؤخّرا على صفحات التّواصل الاجتماعي بأبشع النعوت وأقبح الألقاب وشتى الأوصاف واتهامنا  بشتى  التهم ... في تجاوز خطير لحدود حريّة التعبير وفي انفلات فظيع لحدود اللياقة والأدب وجوابنا لغربان السوء والشؤم والمصالح والغايات ...قولوا ما شئتم  ودوّنوا ما طاب لكم واكتبوا ما حلى لكم وانشروا ما وسعكم من زيف وبهتان  فنحن لها ولن ننحني أبداً للمفسدين ومهما صار!  ولن نتراجع عن محاربة الفساد خطوة واحدةً وسنستمرّ في النضال من أجل وطننا الغالي تونس... ويمكرون والله خير الماكرين.


الاعلامي المافيوزي رؤوف خلف الله صاحب جريدة آخر خبر اونلاين


المدون المبتز سليم الجبالي صاحب صفحات وزير ضغط الدم و السكر

بعد نشر الثورة نيوز في العدد 183 ليوم الجمعة 08 جويلية 2016 لمقال استقصائي حول حقيقة الإعلامي المخبر والعميل رؤوف خلف الله صاحب جريدة آخر خبر  وموقع آخر خبر أونلاين (اسم الجريدة والموقع مسروقان من الشقيقة الجزائر) تحت عنوان " حكايا تجسّد كلّ معاني العمالة: رؤوف خلف الله إعلامي مشبوه زاده الابتزاز والابتذال!" جاء الرد سريعا على طريقة الخلايق وقطاع الطرق على عديد الصّفحات الفايسبوكية المأجورة والمملوكة للمدوّن المبتزّ المعروف سليم الجبالي (وزير ضغط الدم والسكر - وزيرة ضغط الدم و السّكر - رئيس جمهورية ضغط الدم و السّكر - أخبــــار الوزيــر - ولد الوزير و الوزيرة - الثّورة التونسية 2 | Révolution Tunisienne 2 - نوادر السّياسة التونسيّة Political Gags  - عسل الفرززّو في الدّولة الغريقة – اميلكار نيوز -  Mohamed Ali Louzir  ...) حيث اعتاد المدون "محترف الابتزاز" Racketteur professionne سليم الجبالي منذ سنوات تخصيص صفحاته القذرة للتّرويج المستديم على مدار السّاعة (24/24 و7/7) لجرائد ومواقع ضعيفة الانتشار مثل جريدة آخر خبر  وموقع آخر خبر أونلاين وموقع الجريدة.كوم (المملوك لنور الدين بن تيشة) من خلال إعادة نشر  و"برتاج" ما تصدره من أخبار بغثّه وسمينه بمقابل شهري طبعا لا يقلّ عن 500 دينار لكل حريف... أفراد عصابة المفسدين من بينهم النخّاس إلياس بن الشاذلي Elyes Ben Chedly  وهيكل دخيل Haykel Dkhil  (النقابي الأمني المعزول) ومرسل الخليفي Morsel Khlifi (المتحيّل الخطير) وعادل الحيزي Adel Hizi (دكتور التهّريب) ومحمد الرويسي Mohamed Rouissi (مغتصب الحسناوات) ربيع بن سعد Rabii Ben Saad  (عون الأمن الموازي وصاحب محل بالقلعة الكبرى لبيع مستلزمات الشّعوذة ولوازم الدواعش) والقائمة طويلة ... استغلوا الفرصة السّانحة وركبوا على الحدث وشاركوا في محاولة النّيل من صاحب الثورة نيوز محمد ناعم الحاج منصور زورا وبهتانا فتجدهم يتبادلون باستمرار على صفحاتهم الفايسبوكية إعادة نشر و"برتاج" الأكاذيب والتّرهات والمغالطات المفضوحة في محاولات يائسة للتشويش على النّجاح المبهر الذي حقّقته جريدة الثورة نيوز في محاربتها للفساد وتشهيرها بالمفسدين ... والمثير للغرابة أنه اتصل بي مرارا وتكرارا المدون المثير للكثير للجدل وليد زروق (نقابي سجون معزول تم إيقافه يوم الأربعاء الماضي ) وطلب مني التّفاوض مع أفراد العصابة لإيقاف الحملة الشّعواء ضدّي وطبعا كان ردي قاطعا وحاسما "لا تفاوض مع عصابة المفسدين ولن أرضخ لابتزازهم ومساوماتهم وتهديداتهم" وبعد المدوّن وليد زروق جاء دور زميله المدوّن عصام الدردوري (نقابي أمني) والذي رفضت الردّ على مكالماته بحكم سبق اطلاعي على سبب الاتصال والذي لن يكون غير التدخّل لإيقاف الحرب (مثلما يسمّونها في قاموسهم) وكان سبق لهذا الأخير أن خاطبني منذ أيام للتدخّل لفائدة أنيس الورتاني (الكاتب العام لنقابة أعوان مطار تونس قرطاج) بخصوص مقال نشرناه حوله تحت عنوان " خطير : أنيس الورتاني يقود تمرّدا أمنيّا بمطار تونس قرطاج"... "البعرة تدلّ على البعير والأثر يدل على المسير" مثل ينطبق تماما على كامل أفراد المجموعة المخرّبة والفاسدة والنّاشطة على صفحات الفايسبوك لضرب أمن البلاد واستقرارها ولابتزاز كبار إطارات الدّولة ورجال المال والأعمال والإعلام والسّياسة .




وإذا أتتك مذمّتي من ناقص ... فهي الشهادة لي بأني كامل...بيت من شعر المتبني يختزل ردّ صاحب الثورة نيوز على الحملة التي شنّها الإعلامي المافيوزي رؤوف خلف الله (أصيل بلدة سيدي الهاني) والذي اختار التخفي كالعادة وراء المدوّنين المرتزقة صنف المترديّة والنّطيحة وما أكل السّبع للردّ على الحقائق الثّابتة التي نشرناها حوله من تمسّحه على أعتاب الشعب ولجان تنسيق التّجمع المنحلّ إلى لعقه لحذاء صخر الماطري  وصولا إلى اقتحامه لمنزل القاضي الفاضل عادل الغالي بجهة سهلول بسوسة وسرقته لأغراضه وترويعه لإبنته القاصر  مرورا بواقعة التآمر على عمل إدارة مكافحة الإرهاب للحرس  الوطني بعد تعمّد نشر صورة سيارة البيجو بارتنار Peugeot Partner التي نقلت الإرهابي سيف الدّين الرزقي الى نزل الأمبريال مرحبا لتنفيذ العمليّة الإرهابيّة الجبانة خلال شهر جوان 2016 ...كما أنه ثبت لدينا وبالدّليل أن الحملة المأجورة التي استهدفت مؤخّرا على صفحات الفايسبوك البطل الأسطورة عميد الحرس عمار الفالح (حفظه الله) يقف وراءها رؤوف خلف الله شخصيّا في محاولة فاشلة منه للنّيل من معنوياته ودفعه للتنحّي وتعويضه بشخص يقبل الإملاءات وينبطح للطلبات ... أيعقل بربّكم وصف البطل الأسطورة عمار الفالح الذي ضحّى بحياته من أجل تونس بالحمار  (عمار يا حمار) أيقبل عقل سليم أن يعلم المدوّن وليد رزوق عمار الجنرال عمار الفالح الوطنية ... الفرخ عمرو ما يزقّق بوه!  والبون الشاسع بين الثرى والثريا والفرق كبير بين حماة الوطن والعملاء .
لهؤلاء الأوغاد والأنذال والعملاء والخونة والمثليين وأنصاف الرّجال... صاحب الثورة نيوز لا يخاف في الحقّ لومة لائم ولا يهاب أمثالكم من سقط المتاع وقافلة الثورة نيوز مستمرّة وبحول الله سنستمرّ نحن فريق الثورة نيوز في النّضال من أجل حقّنا في التعبير ولكي نوفّر لأجيالنا القادمة حق الحياة بحرية وكرامة ...فنحن نقف على أرجلنا وندافع عن حقّنا  في الحياة بقوتنا.ومن لم يعجبه كلامنا فليشرب من ماء البحر ... المليحي مالح والبحر مالح. 


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire