samedi 9 juillet 2016

رؤوف خلف الله لا يهمّه بتاتا تعريض حياة السّياسيين والأمنيين على حدّ سواء للخطر


بعبوص الكلب حطّوه عشرين سنا في قصبة خرج أعوج... مثل ينطبق تماما على عميل البوليس السّياسي قبل الثورة رؤوف خلف الله  صاحب جريدة آخر خبر  akher khabar  وموقع آخر خبر أونلاين akher khabar online  فهذا الأخير وبعد سقوط نظام بن علي عاد وإرتمى في أحضان المصالح المختصة بوزارة الداخلية حيث إعتاد مدها بتقارير دورّية حول تحرّكات ونشاط أحزاب المعارضة وخاصّة من اليسار  وفي المقابل كان يحصل على ثمن الصبّة مباشرة في شكل لفافات من المال النّتن أو بطريقة غير مباشرة عن طريق أحد رجال الأعمال مقابل إستشهار  أو وساطة في خدمة ما لدى مصالح وزارة الداخلية؟؟ وحسب المعلومات التي بحوزتنا فقد إعتاد خلف الله التجسس على قيادات اليسار وقيادات الإتحاد العام التونسي للشغل داخل المطاعم التي يرتادونها مثل مطعم الموزاييكRestaurant Mosaique  بجهة بورجل بالعاصمة (عدد 8 نهج ساحل العاج) لصاحبه سهيل دودو (عون أمن سابق) ؟؟ 

المدون المبتز سليم الجبالي في خدمة المجرم الخطير رؤوف خلف الله

وخلف الله لا يهمّه بتاتا تعريض حياة السّياسيين والأمنيين على حدّ سواء للخطر بقدر إهتمامه بالإحتطاب بطرق غير مشروعة وغير شريفة ؟؟ فكل شيء بالنسبة إليه قابل للبيع والمبادلة حتى لو كان عن طريق إختراق المؤسّسة الأمنية للوصول الى المعلومة ومن اخر إبداعاته أنه سرّب مؤخّرا عبر أحد المواقع المشبوهة والمأجورة زيارة المحامية الحقوقية راضية النصراوي وزوجها القيادي بالجبهة الشعبية حمة الهمامي لمنزل أحد الإطارات الأمنية للإطمنان على حالته الصحيّة ولرفع معنوياته ؟؟ كما أعتاد رؤوف خلف الله (صاحب الرّقم الخلوي 98558304 ) توظيف عديد الصّفحات الفايسبوكية لعل أبرزها صفحات وزير ضغط الدم والسّكر لصاحبها المدّون المبتّز المعروف سليم الجبالي )صاحب الرّقمين الخلويين 24608954– 54314746(  لضرب القيادات الأمنية والتشهير بكبارإطارات الدّولة من أجل هدف غريب لا يعرفه إلا صاحب المشروع الجهنمي ؟؟؟.


المجرم الخطير رؤوف خلف الله







Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire