dimanche 31 juillet 2016

صاحب الثورة نيوز ... رجل يساوي مليون رجل وفوق كل الشبهات




حيث واصل خفافيش الظلام مسلسل ترويج الأشاعات والأكاذيب حول صاحب جريدة الثورة نيوز وبعد فضيحة العريضة المزوّرة ها هم من جديد يروّجون زورا على صفحاتهم الفايسبوكية المشبوهة والمأجورة على أنه غاب عن مرسى القنطاوي لأول مرّة منذ ثلاث سنوات مساء الجمعة 29 جويلية والسّبت 30 جويلية 2016 وهو ما أسعد عمّال المطعم وأدخل صاحب المطعم في حالة رعب حسب ما جاء في التدوينة وهذا نصّها : "نرجعوا لموضوعنا بعد سحب الثقة من #‏الحبيب_الصيد و الذي كان متوقعا، اللهم ان تحدث مفاجأة، حربنا على الحاج كبول لم تنتهي وحسب عصافرنا المنتشرة في كل شبر من تراب الوطن: " الحاج كبول وعصابته غابوا عن مطعم الدوراد بالقنطاوي البارحة و الليلة لأول مرة منذ ثلاث سنوات....حالة من الفرح لدى عمال المطعم....الصادق كوكة في حالة رعب...أعطى تعليماته بأنه غير موجود و عليهم بدفع حسابهم ....هربوا كالكلاب...يتبع"


التدوينة الكاذبة التي روجت لها الطلاب الضالة

لهؤلاء الكلاب الضّالة ننشر صور حصريّة أخذت على عين المكان مساء يوم السبت 30 جويلية 2016 تؤكد تواجد صاحب الثورة نيوز بمطعم "الدوراد" Restaurant La daurade بمرسى القنطاوي رفقة صاحبه رجل الأعمال والرياضة المعروف الصادق كوكة وغالب الظن أن عصافير الإعلامي المافيوزي محمد عبد الرؤوف بن خلف الله (صاحب خرقة الإبتزاز والإرتذال " آخر خبر " والموقع الإخباري المشبوه " آخر خبر آونلاين") أخطات الوجهة
العصافير نقلت معلومات كاذبة الى مشغلها لا تخصّ محمد ناعم الحاج منصور في شيء وهو الرجل الذي برهن مرّة أخرى على أنه رجل يساوي مليون رجل وفوق كل الشبهات ...الحاج منصور في الحقيقة رجل المبادئ الذي لا يساوم ولا يهادن وهو أيضا رجل المعارضة الدّائمة للفساد ورجل الإعلام المحبّ  والعاشق  لوطنه الغالي تونس. 



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire