mardi 3 mai 2016

رئيس كتلة نداء تونس الفاضل بن عمران يستغلّ منصبه ويتدخّل لتبرئة ساحة مافيوزي إيطالي




تزامنا مع محاولة اغتيال رضا شرف الدّين النائب في نداء تونس ورئيس جمعية النّجم الريّاضي السّاحلي بجهة القنطاوي يوم الخميس 08 اكتوبر  2015 جدّت بمطار تونس قرطاج عمليّة تهريب نوعيّة في اتّجاه تونس لمبلغ ضخم بالعملة الصعبة (1.5 مليون يورو €) تورّط فيها مافيوزي إيطالي محلّ تتبّعات قضائية بإيطاليا وبسرعة تمّ إيقافه والزج به السجن للاشتباه في تورطه في شبكة دولية مختصة في تبييض الأموال الفاسدة والمتأتيّة في أغلبها من تجارة المخدّرات ...


الغريب في الأمر أنه بعد مرور  حوالي أسبوع على إيقافه تمّ فجأة إطلاق سراحه من طرف قاضي التحقيق المتعهّد وتمكينه من المال المحجوز  وإذا عرف السّبب بطل العجب فمحامي المافيوزي الإيطالي الخطير ليس إلا رئيس كتلة نداء تونس الأستاذ الفاضل بن عمران (محسوب على شق رضا بلحاج) والذي استغلّ موقعه لتبرئة ساحة حريفه المتورّط ومن المفارقات العجيبة أنه بعد يوم من إطلاق سراحه توجّه الإيطالي الى البنك لسحب مبلغ 500 ألف دينار نقدا والفاهم يفهم!. .. الواقعة مرّت مرور الكرام ولم ينتبه إليها  شرفاء وأحرار البلد بحكم انشغالهم بالإرهاب الذي ضرب في سوسة وأمّا عن التّهريب والتّبييض الذي ضرب في تونس فلم يرتق إلى مستوى الحدث.



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire