mardi 29 mars 2016

حزب التّحرير يدعو أنصاره لتقويض حكم الطّاغوت وإسقاط دولة الكفر




حزب التّحرير حزب ديني متشدّد ينشط علنيّا بتأشيرة من الدّولة المدنيّة ليطالب بإسقاطها وإقامة دولة الخلافة المزعومة مكانها ورغم شبهة تورّطه في الإرهاب إلاّ أن الحكومات الثّورجية المتعاقبة تستّرت عنه فيما رفض القضاء المريض منعه من النّشاط لتتواصل المهازل بشكل مثير حيث رصدت عيون الثورة نيوز يوم الجمعة 04 مارس 2016 تحرّكات مشبوهة لعناصر سلفيّة تابعة للحزب المذكور بلحيّ كثّة ترتدي اللباس الأفغاني وهي تقوم بتوزيع مناشير  تحريضيّة على غاية الخطورة تابعة لحزب التّحرير تدعو لعقد مؤتمر  لبناء دولة الخلافة الإسلاميّة وذلك على كامل المنطقة الممتدّة من جامع الفتح الى نزل الماجستيك بالعاصمة كذلك تكلّم خطيب سلفي مباشرة بعد انتهاء صلاة الجمعة بجامع الفتح ودعا عبر مضخّم الصّوت بتقويض حكم الطاغوت وإسقاط دولة الكفر ... مشاهد تكاد تتكرّر أسبوعيّا دون أن تحرّك السّلط المعنيّة (وزارة الدّاخلية – وزارة الشّؤون الدّينية – الحكومة – ولاية تونس) أي ساكن ... والله عيب. 

1 commentaire:

  1. C'est affreux, on se demande ou sont nos responsables et chefs au gouvernement ,,,,?????????????????????????????????????????

    RépondreSupprimer