lundi 16 novembre 2015

سرّ تحالف الأمني الفاشل عاطف العمراني مع الاعلامي المأجور رؤوف خلف الله




العلاقة المميّزة التي جمعت انطلاقا من صائفة سنة 2013 المدير العام الحالي للمصالح المختصّة عاطف العمراني (أصيل بن قردان) برؤوف خلف الله صاحب جريدة آخر خبر  (أصيل سيدي الهاني) اصبحت حديث السّاعة وعلى كلّ لسان خصوصا بعد أن تحولّت جريدة آخر خبر  الى النّاطق الرسمي لجهاز المخابرات العامة DGSSوالمروّج المعتمد لاطروحاته ولترّاهاته والمبيّض الرئيسي للفشل الذريع الذي ميّز عمل هذا الجهاز الهّام بعد الثورة في التّصدي للارهاب ومكافحة التّهريب (اغتيالات سياسية – عمليات ارهابية نوعية في قلب المدن -  استباحة مطلقة الحدود والمعابر ...) حيث اعتاد الاعلامي الماجور خلف الله الاتّصال مباشرة بصديقه الامني الفاشل العمراني بمكتبه بالبناية الخلفيّة لوزارة الداخلية لمدّه بحزمة من الاخبار والتقارير المغلوطة والاشاعات المغرضة لترويجها عبر صحيفته "آخر خبر"  AkherKhabar  وموقعه الاليكتروني "آخر خبر  اون لاين" AkherKhabar Online  وعلى عديد صفحات التواصل الاجتماعي المخصّصة للغرض ومقابل الخدمات الجليلة المقدمة يحصل خلف الله على عقود استشهار  بمبالغ خياليّةلفائدة مجلّته الشّهرية "آخر خبر الاقتصاديّة" AKHER KHABAR Economique... كما أكد مصدرنا أن الثّلاثي عاطف العمراني وعضده الايمن وسيم ثابت وبوقه الاعلامي رؤوف خلف الله اعتادوا السّهر  لمطلع الفجر بمناسبة أو دونها بعيدا عن اعين الفضوليين في شقق وفيلات نوع THS بالاحياء الراقية شمال العاصمة. 


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire