jeudi 19 novembre 2015

بفندق الموفمبيك جلسات ليليّة.... لدعم ترشيح كمال مرجان لرئاسة الجمهورية




مساء يوم الثلاثاء 03 نوفمبر 2015 انعقدت جلسة سريّة مطولة بفندق الموفنبيك بسوسة دامت زهاء خمس ساعات جمعت كل من كمال مرجان (رئيس حزب المبادرة وصهر الرئيس المخلوع بن علي وصهر الجنرال الانقلابي رشيد عمار) بكل من النائبة زهرة ادريس وعثمان جنيح وزوجة هذا الأخير عائشة ادريس ... وموضوع الحديث لم يخرج عن طريقة دعم ترشيح أراجوز السيّاسة كمال مرجان في الانتخابات الرئاسية القادمة والتي ستكون خلال سنة 2016 (حسب تقديرهم طبع) وقد وجّه بالمناسبة كمال مرجان كل اللّوم لحليفه ومدعّمه السّابق في حزب المبادرة عثمان جنيح الذي تخلّى عنه فجأة وتركه لوحده يتخبّط في مشاكل تسوية أكرية مقرّات حزب المبادرة وبالتالي فهو يشترط توفّر الضّمانات اللاّزمة من عائلتي جنيح وادريس للمضيّ قدما في ايّة محطة انتخابية قادمة ... فالمنافسة ستكون شديدة ومرجان ما  زال يعتقد أنّه الوحيد من جهة السّاحل القادر على الفوز بمنصب الرئاسة على كل منافسيه (فوزي اللومي – محسن مرزوق – رضا بلحاج – حافظ قائد السبسي – حمة الهمامي – الهاشمي الحامدي – المهدي جمعة ...) خلال الانتخابات القادمة والتي هي على الأبواب (حسب اعتقاده) بحكم الحالة الصحية السيئة للرئيس الباجي والذي سيترك المنصب اقصاه ربيع سنة 2016 (والله عيب !! فالأعمار بيد الله واطار الرّب في عمر رئيسنا) ...  ولو انّ ترتيب مرجان في جلّ عمليات سبر الآراء في الاسفل وهذا لا يعكس الحقيقة فيكفي بعض الظهور الاعلامي على مختلف وسائل الاعلام وتنظيم زيارات الى عواصم النفوذ الدولي (واشنطن – باريس – برلين - ....) على الطريقة الهوليودية للإيهام بتوفر الدّعم الخارجي ومزيد استقطاب بعض نواب مجلس الشعب وادماجهم في حزب المبادرة لقلب الطاولة والفوز بالمنصب الموعود .... وكل هذا يحتاج الى تمويلات ضخمة من الواجب العمل على توفيرها قبل نهاية السنة الحاليّة .... وفي الاخير انتهت الجلسة على مواصلة التّشاور ومزبد التّنسيق في جلسات قادمة. 



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire