samedi 31 octobre 2015

هوامش على حادثة الاغتيال : يوميات منسيّة من سيرة شرف الدين الشّخصية




أصبح رئيس  النجم الساحلي  والنائب  في  مجلس  نواب  الشعب و رجل المال و الأعمال و الرياضة رضا شرف  الدين محل  حديث  الناس  خاصة بعد  حادثة محاولة الاغتيال  التي  تعرض  لها صبيحة يوم الخميس 8 أكتوبر 2015 على مستوى الطريق  الوطنية رقم 1 وهو متجه إلى عمله في  مصنعه  إيماد بالمنطقة الصناعية بالقلعة الكبرى ... و نظرا لاهتمام  الشارع  بهذه الشخصية  و على اعتبار الطلبات الجماهيرية  في الكشف  عن  نزر من جوانب  هذه الشخصية اختارت الثورة نيوز تلبية رغبة المهتمين  في  ركن ما يطلبه  القراء  والغوص  في كواليس  سيرة الرجل  و كشف النقاب عن شيء  من خيوط  ما يعرف  بمحاولة الاغتيال .


في  رحلة صيد : شرف الدين  ينفق  15 ألف دينار على أرنب وحجلة

علمت الثورة نيوز أنه  في  إطار الخروج  من  الصدمة  التي  تعرض  لها  و للترويح  عن النفس   قام  رضا شرف الدين بعد  حادثة الاغتيال و تحديدا يوم الأحد الموافق 11 أكتوبر 2015 برحلة صيد  في  أرياف  مدينة القيروان  جمع  لها  الأقارب  و الخلان  و المرافقة الأمنية المتشددة  و أعد  لها العدة و أنفق  عليها  من كاسته  أموالا  طائلة قرابة ال15 ألف دينار لقضاء يوم  في  رحاب الطبيعة  معانقا بندقيته مقدما  نفسه  في صورة الصياد الماهر ... رحلة الصيد التي حضرت فيها كل أسباب الرفاهية و المتعة و كان تبذير المال الخاص والعام بلا حدود على اعتبار  أن نفقة الرجل كنائب في مجلس الشعب  إنما تصرف من مال الشعب و قضى شرف  الدين  يوما ممتعا  غير أن  الحصيلة كانت هزيلة عكس النفقات المجحفة  التي  تكبدها  حيث  عاد  في  جرابه  بحجلة و أرنب لا غير  في  مشهد يضاهي أو يكاد  قصة الصياد المنكود الحظ الذي  عاد صفر اليدين  فاعترضه  أحدهم وهو يحمل أرنبا  فاشتراها منه  و ربطها  على الشجرة ليطلق عليها النار حتى لا يقال  عاد   بخفي  حنين  و من سوء حظه  أنه  أطلق النار على الخيط  الماسك للأرنب  في الشجرة فتقطع و فرت الأرنب  وعاد صفر اليدين.


حسناء رضا شرف الدين أو الزوجة الثالثة تنسج من خيالها محاولة اغتيالها

  علمت الثورة نيوز أن رضا شرف الدين أحاط الجهات  الأمنية مؤخرا بتهديد  ومحاولة ملاحقة واغتيال تعرضت لها  صديقته المسماة جيهان  شهرت  "جيحي " وهي شابة حسناء  كانت  تدرس  بفرنسا  أصيلة جهة الكاف ادعت  أنها  تعرضت إلى محاولة اغتيال  قام  بها  شخص  كان  يقود سيارة نوع  ديمكاس  سوداء اللون و ذلك  أثناء تنقلها من  الفضاء التجاري بروموقرو  إلى مقر إقامتها  في حي النرجس وراء  نزل  إقامة القولف ...
 نبأ أثار الهلع في  الأجهزة الأمنية التي  سرعان ما تحركت  في كل  الاتجاهات  و قامت  باستجلاب  كل  السيارات  ديمكاس  المتجولة على الطرق  في  ولاية سوسة و الولايات المجاورة لها من  المنستير و نابل و المهدية و القيروان و بعد  أن  تمت الأبحاث بالاستناد  إلى التسجيلات  الموثقة  بالكاميرا لما يجري  في  محيط  الفضاء التجاري بروموقرو اتضح  أن الحسناء  صنعت  عملية الاغتيال  من  وحي  خيالها بعد أن راودت المشتبه  الذي   يدعى رؤوف هو أصيل  مدينة اكودة  وكان قد  اعترض الحسناء وهي  تغادر الفضاء التجاري  بعد  أن اقتنت  مشتريات  بقيمة 1.200 دينار فسلّم  عليها  في  إطار نية التعرف عليها ...
وحادثة الحال  تثير أكثر من  استفهام خاصة ما تعلق منها  بإنهاك  الأجهزة  الأمنية المنهكة بطبيعتها بعد  حالة التأهب القصوى المرفوعة في سوسة وهو إنهاك مضاعف على اعتبار أن الترسانة الأمنية المخصصة لشرف الدين  و عائلة جنيح و إدريس  تكفي   لحماية ولاية بأكملها  . 



شرف  الدين ... من  "قرنيطة- قديدة"  إلى  قامة من قامات المبذرين العتيدة

حينما  كان  يدير  صيدلية الليل  اعتاد  رضا  شرف الدين  العمل  و الكد صباح  مساء حتى ان بعض  جلساته  كان  يعقدها بجانب  الصيدلية و لا يبرح  مكان عمله إلا للضرورة .. و في ذاك الزمن اختار شرف الدين سياسة التقرنيط و الشح  إلى أن تمكنّ  من جمع  ثروة  مكنته  من شراء  مصنع  اينماد  في  أوائل التسعينات حيث واصل  على نفس  السياسة  بل ظل  يقطن  فوق مصنعه  ليلا  و يمكث في مكتبه نهارا ...
و بعد الثورة  انقلب  إلى النقيض  خصوصا  مع  دخوله  صلب الهيئة التسييرية للنجم الساحلي  حيث  انهمك في  عملية تبديد قيل  إنها  في  إطار تغطية العجز الذي  يعيشه النجم الساحلي  و أنفق  أكثر من 14 مليون دينار  وهو رقم قياسي  لم ينفقه  أيّ   رئيس   مرّ  على النجم الساحلي  رغم أن النجم  مرّ بفترات انتعاشة كبرى  و رصيده البشري معزز بمحترفين من  طراز رفيع ويشارك على أكثر من مستوى في البطولات  والكؤوس الإقليمية والإفريقية ... بل إنّ التوقعات  تشير إلى إنفاق  شرف الدين  على النجم أكثر من مليون دينار فضلا  عن  شراء  قصر  في حي النرجس  وانطلق  في حياة البذخ  بعد  إعلان طلاقه  من كريمته الأولى   راح  طالبا  يد كاتبته الخاصة  قبل  أن ينهي  معها  هي الأخرى  العلاقة الزوجية  ليكون على موعد مع علاقة ثالثة قد تتوج  عما قريبا  بقصة زواج ثالثة ...وإذا كانت عروس المستقبل تنفق 1.200 دينار قبل الزواج فلنا أن نتساءل كم ستنفق بعده وخوفي كل الخوف أن يدرك شرف الدين أن أسلافنا على حق عندما قالوا " سوق النسا سوق مطيار يا داخلو رد بالك يوريوك من الربح قنطار وياكلولك رأس مالك". و تشير التسريبات  إلى أن  شرف الدين  ولتغطية نفقاته  تلك  قام ببيع أكثر من ½ أسهم  مصنعه اينماد  تقريبا ما  يعادل 48 بالمائة من  الأسهم  إلى رجال  مال  و أعمال  من  المشرق العربي   بين  فلسطينيين و أردنيين و قيل إن  ثمن المبيع  قدر ب80 مليون دينار وهو رقم هزيل  جدا على اعتبار قيمة مصنع  شرف الدين  و مردوديته المالية مما جعل  بعض الأخبار ترجح أن يكون شرف  الدين  قد حصل  على 80 مليون دينار في تونس  و باقي المبلغ المتبقي تسلمه  خارج  حدود البلاد ...




 و ما يذكر في هذا السياق أيضا أن شرف الدين بعد محاولة الاغتيال المزعومة ثقلت قداماه على مصنعه و كلف أخاه  لطفي  بتسيير دواليبه.


 الكشف عن حقيقة اغتيال شرف  الدين  هذه المرأة متورطة   

ما تلقفته الثورة نيوز من  تسريبات  جد سرية  و ما استنتجته من  تصريحات الأمين العام لحزب  نداء  تونس  محسن  مرزوق  و كاتب الدولة للأمن  رفيق الشلي   التي  كانت مطابقة من حيث  المحتوى في إشارة إلى أن  محاولة اغتيال رضا  شرف الدين  كانت بسبب مافيا المال و ليست عملا إرهابيا  .. وتفيد التسريبات السرية التي توفرت للصحيفة أن  الطليقة الثانية لرضا شرف الدين   سمية العبيدي  وكاتبته الخاصة التي تعرف كل  خباياه وخفاياه الخاصة منها والعامة ( في آخر أطوار الطلاق وانعقدت الجلسة الصلحية الثالثة والأخيرة  يوم أمس الاربعاء يوم 28 اكتوبر 2015 بالمحكمة الابتدائية بسوسة وتمسك الطرفان بالطلاق وسيقع الحكم بالطلاق خلال الأيام القادمة )  تعلقت بها  شبهة  تنفيذ محاولة اغتياله  بل  تفيد المعطيات  أن  عملية الاغتيال  تبدو مزعومة وأن النية  كانت لتخويفه  و ترهيبه  لابتزازه  لا غير  و قد  نفذ  العملية  شخصان  لا   يستبعد أن يكونا من المنظومة الأمنية . و تفيد  التسريبات أن شرف الدين  قد  تفطن إلى مصدر  الضربة  و رضخ  لعملية الابتزاز و قام بتحويل  مبلغ  مهم  إلى المبتزة لإسكاتها نهائيا وللابد ... و تفيد التسريبات أيضا أن  المتعلقة بها  شبهة الاغتيال  سافرت قبل الحادثة إلى فرنسا  لتظل تراقب العملية عن بعد من جهة و لإبعاد الشبهة عنها من جهة ثانية ... تسريبات نسوقها بكل  احتراز  رغم   دقة المصادر التي وفرت المعلومة .



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire